نوبة ملي سلام

بواسطة عطية عبدالكريم
2٬225 مشاهدات

كان لزاماً أن نخصص هذا الأسبوع لنتناول احتفال دولة النوبة على مستوى العالم باليوم العالمي للنوبة ولكن لا ينبغي أن تمر أحداث السياسة التي تترى وتطغى لنُعرج عليها قبل أن نسترسل في الحديث عن اليوم العالمي للنوبيين.

حمدوك – جوك جوك :-

لا يختلف اثنان على إمكانات الدكتور عبدالله حمدوك (رئيس مجلس الوزراء) امكاناته الاقتصادية ومقدراته الادارية التي كانت بمثابة حصان الرهان ولاتزال لشعب السودان الثائر حين اقتلع نظام الانقاذ الذي ظل جاثماً على صدر المواطن لثلاثين عاماً كان فيها الفشل هو العنوان الأبرز.

حمدوك الذي اختارته الانقاذ في آخر أيامها ليكون وزيراً للمالية قبل أن يعتذرعن التكليف بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وقتها رافضاً ارتداء ثوب الفشل و (المركب الغرقانة).

اختيار حمدوك لمنصب رئيس الوزراء جاء برداً وسلاماً على الشعب الثائر لما يتمتع به الرجل من سيرةٍ ذاتية حُبلى بالإنجاز والفكر الاقتصادي.

و بعد عام ونيف على تولي حمدوك المهمة وقيادة الدفة رفقة حكومته التي يبدو أنها ستجد طريقها للتغيير في غضون الأسابيع القليلة القادمة بعد فترةٍ يراها البعض ليست كافية للإنجاز والبعض يصفها بأن الحكومة الحالية تُبحر في ظلمات وورثة فساد النظام السابق وترمي بكل معاول البناء فتذهب في بحر ذلكم الفشل الموروث، وفي ذات الوقت ترى ثلةُُ أخرى أن حمدوك وعصبته قد ضلوا الطريق و بدأ نجم حمدوك في الأفول.

نفذ صبر الشعب الثآئر فنادى مناديهم إلى ثورة الثلاثين من يونيو ضاربين موعداً لرسائل محددة وواضحة للحكومة الانتقالية عمادها معاش الناس وأركانها تصحيح مسار الثورة ورأس رمحها هيكلة الأجهزة الحكومية التي يرون فيها معاول للهدم لما يصفه الثوار بوجود بقايا النظام.

قبل ليلةٍ من الموعد المضروب لمليونية  (تصحيح المسار) خرج حمدوك مخاطباً جموع الشعب : أن أمهلوني اسبوعين لا ثالث لهم ستجدون حينها ما يُثلج صدوركم.

خرجت الجموع في ثورتها ضاربةً بكورونا عرض الحائط مرددةً الموت بكورونا والموت بالجوع سيان.

لتطلق أقوى رسالةً لكل من يتولى أمر هذا الشعب.

أن الشعب متى ما أراد سيثور ولا عودة لموسم السكوت.

وصلت الرسالة وأيقن حمدوك ورفاقه أن الشعب يريد الحياة.

ويقيني أنهم وعوا الدرس.

وكانت أولى مُخرجات مواكب الثلاثين من يونيو اقالة مدير شرطة السودان الفريق بشائر والذي أصدر لاحقاً تصريحات لبعض الصحفيين أنه استقال ولم يقال حفاظاً على المسيرة بين المكون العسكري والمدني.

فهل نرى إصلاحات حمدوك في الفترة التي وعد بها شعبه !؟

أم أن حمدوك سيغادر بثورة رابعة ؟!

نوبة ملّي سلام :-

يحتفل النوبيون في السابع من يوليو من كل عام باليوم العالمي للنوبة على مستوى العالم.

ووقع الاختيار على هذا التاريخ وفقاً لمراجع نوبية عطفاً على ارتباطه برمزية الرقم 7 عند أهل النوبة، ففي يومه السابع يغسل وجه المولود 7 مرات بمياه النيل ، وتخطو أمه فوقه 7 مرات، وتشعل 7 أنواع من البخور، وهذا أصل طقوس (السبوع).

وتمتد بلاد النوبة تاريخياً من جنوب مصر إلى جنوب نهر النيل، وانقسمت إلى ثلاث ممالك: كوش ومروي ونبتة . وضمت دول حوض النيل: إثيوبيا وتنزانيا والسودان والكونغو.

والنوبيون من أقدم الشعوب المتحضرة في العالم، تمركزوا حول نهر النيل آلاف السنين فيما يعرف الآن بجنوب مصر وشمال السودان.

وكانت النوبة القديمة تنقسم إلى ثلاث مناطق جغرافية وهي المنطقة الشمالية التى يسكنها النوبيون (الكنوز) ويتحدثون اللغة الماتوكية، والمنطقة الوسطى ويسكنها العرب وتضم ست قرى ويتحدثون اللغة العربية إلى جانب تعلمهم النوبية، والمنطقة الجنوبية ويسكنها النوبيون الفاديجا.

انتزاع النوبيين :-

بدأ تهجير النوبيين عام 1902م على فترات متقطعة عندما بدأ المصريون العمل في خزان أسوان لحل مشكلة فيضان النيل، إلا أن التهجير بصورته الكبرى وقع في عام 1963، عندما بدأت الحكومة المصرية في العمل على بناء السد العالي، حيث تم تهجير 44 قرية نوبية من مساحة 350 كيلومترا مربعا.

وفي ذلك الوقت طلبت مصر والسودان المساعدة الدولية لإنقاذ المواقع الأثرية التي هددها بناء السد العالي.

وكل عام واهلنا في بلاد النوبة في عزة ومنعة وسؤد.

سنواصل الحديث عن تاريخ النوبة في الأسبوع المقبل إذا أمد الله في الاجال.

#عافيلقو

ربما يعجبك أيضا

1 تعليق

يوسف عبداللّه صالح
يوسف عبداللّه صالح 2020-07-10 - 6:49 مساءً

مقال جميل جداً.. اشكرك جزيل الشكر على التطرق إلى اليوم النوبي العالمي.
لدي تعقيب على نقطة واحدة فقط في مسألة تقسيمات بلاد النوبة إلى ثلاث مناطق جغرافية : ( كنوز/ماتوكية) و (عرب في الوسط) و (فاديجا في الجنوب).
حيث أن التقسيم الجغرافي الصحيح كالتالي :
شمالاً (الكنوز / الماتوكيين)، ثم يليهم الفاديجا و هم ( الحلفاويين و السكوت و المحس) ثم يليهم في أقصى الجنوب ( الدناقلة) ،مع العلم أن المنطقة بالكامل يتخللها العرب و ليس في الوسط فقط.
هذا بالطبع التقسيم الجغرافي لنوبة النيل فقط.
أما بالنسبة لنوبة الجبال فيتم تقسيمهم جغرافياً كالتالي :
البرقد في جنوب دارفور
الميدوب في شمال دارفور
و الانجق في جنوب كردفان (جبال النوبة)
ثم الحرازة و هم فصيل منقرض كان في شمال كردفان و امدرمان.
ⲛⲟ̄ⲩⲡⲁ ⲙⲁⲗⲗⲉ ⲥⲁⲗⲁ̄ⲙ

Reply

اترك تعليقا

عشرين + إحدى عشر =