الرئيسية السينماالسينما العالمية نيكولاس كيج : مسيرة سينمائيه كانت حافله، هل ستعود؟

نيكولاس كيج : مسيرة سينمائيه كانت حافله، هل ستعود؟

134 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

كان ظهوره الأول على الشاشة الكبيرة في فيلم Fast Times at Ridgemont High وكان ذلك في عام 1982، كما ظهر بعدها في فيلم Valley Girl الذي عُرض في العام التالي….

في عام 1984 ظهر في فيلم Birdy و فيه قام بإقتلاع أثنين من أسنانه من أجل الدور، وبعدها أصبح نيكولاس مشهوراً بشغفه بالتمثيل ، وفي نفس العام ظهر في فيلم Racing with the Moon كما لعب دور البطولة في فيلم Cotton Club.

في عام 1986 ظهر في فيلم Peggy Sue Got Married والذي حقق حينها نجاحاً كبيراً في صالات السينما، وكان هذا الفيلم من إخراج عمه فرانسيس فورد كوبولا.

في عام 1989 شارك كيج في فيلم Vampire’s Kiss ومثل دور ( بيتر ليوي) ، و هذا العمل جعله يتربع في القمه و يصبح من مشاهير هولييود.

و في عام 1990 قام بعدة أعمال فظهر في فيلم Tempo di uccidere ومثل في Fire Birds كما شارك في Wild At Heart وZandalee.

خلال فترة التسعينيات شارك في العديد من الأعمال التي حققت نجاحاً مبهراً مثل Honeymoon in Vegas وGuarding Tess وKiss of Death، شارك أيضاً في Leaving Las Vegas وThe Rock وغيرها من الأفلام الأسطورية.

في عام 2002 كانت أول تجربةٍ إخراجية له في فيلم Sonny كما أختير للتمثيل في فيلم Adaptation وأيضاً في فيلم Matchstick Men.

في عام 2004 ظهر في فيلم National Treasure الذي حقق نجاحاً عالمياً في صالات السينما، وفي السنة التالية مثّل في فيلم Lord of War وThe Weather Man.

في عام 2006 مثل كيج في فيلم The Wicker Man الذي كان إعادة إنتاجٍ للفيلم البريطاني الكلاسيكي الذي يحمل ذات الاسم، كما مثل في فيلم Too Tough to Die وشارك في فيلم World Trade Center.

في عام 2007 ظهر في فيلم Ghost Rider وThe Dresden Files كما مثل أيضاً في الجزء الثاني من فيلم National Treasure: Book of Secrets. وخارج عالم السينما قام في هذا العام بتأليف كتاب قصص مصورة باسم Voodoo Child.

في عام 2008 مثل في فيلم Bangkok Dangerous بدور قاتل مأجور، وأتبعه في العام التالي بفيلم Knowing حيث تعرض بسببه للكثير من النقد.

في عام 2010 مثل كيج في الفيلم التاريخي Season of Witch كما لعب دور الساحر في فيلم The Sorcerer’s Apprentice.

بين عامي 2011 و2013 مثل في العديد من الأعمال مثل Trespass وSeeking Justice كما شارك في الجزء الثاني من فيلم Ghost Rider وشارك بصوته بفيلم The Croods.

في عام 1995 حصد الأوسكار عن فئة أفضل ممثل وذلك لقاء دوره في فيلم Leaving Las Vegas.

في عام 1998 حصل على نجمةٍ تحمل إسمه في ممشى الشهرة في هوليود.

كان النجم الأميركي نيكولاس كيدج واحداً من أعلى ممثلي هوليوود أجراً، وكان فيلما National Treasure و Leaving Las Vegas من أنجح الأفلام التي قدمها في تسعينيات القرن الماضي ومطلع الألفية الثانية، ووضعاه على خريطة نجوم الصف الأول في هوليوود.

وجنى كيدج ثروةً تبلغ 150 مليون دولار أميركي، لكنه بعد ذلك بوقتٍ قصيرٍ بدأت نجوميته تخفت في هوليوود، بعد أن بدد ثروته سريعاً.

فمن شراء قلعةٍ تبلغ قيمتها 8 ملايين دولار أميركي وعدد من المنازل تبلغ قيمتها 25 مليون دولار، إلى شراء جماجم ديناصورات ورؤوس بشرية مُحنطة ، واجه كيدج بعد وقتٍ قصير عقوبة مصادرة عددٍ من ممتلكاته، وأصبح مديناً لدائرة الإيرادات الداخلية الأميركية بأكثر من 14 مليون دولار.

و بعد أن تقلصت ثروته إلى 25 مليون دولار خلال الـ7 سنوات الأخيرة، حسب تقرير لصحيفة Daily Mail البريطانية، أصبح الرجل الحائز جائزة الأوسكار يوافق على جميع الأدوار التي تُعرَض عليه؛ ليتمكن من تسديد ديونه.

فَقدَ نيكولاس كيج بسبب أعماله الأخيرة سمعته كنجم وبالتالي لم تعد أفلامه ما تثير ذلك الاهتمام الذي كانت تفعله قبل ذلك ، لكن مع ذلك ما زال متابعاً بصنع الأفلام الكثيرة متلقياً عدداً من العروض التي أصبح يقبلها بلا تردد كما يبدو .

كما أن هناك فيلم قادم يحمل إسم “Unbearable Weight of Massive Talent”، وهو من تأليف توم غورميكان وكيفين إيتن، ومن المقرر أن يتولى إخراجه “غورميكان”، بحسب موقع “ذا هوليوود ريبورتر”.

وفي أحداث الفيلم، يتحدث نيكولاس كيج الحالي إلى نسخة منه منذ تسعينيات القرن الماضي، الذي يسخر منه بسبب إنحسار الأضواء عنه حالياً ، ولقبوله المشاركة في العديد من الأفلام ذات الميزانية المحدودة.

كما يظهر “كيج” (55 عاما) في الفيلم، وهو يقبل حضور حفل عيد ميلاد أحد معجبيه، من عصابات المخدرات المكسيكية، من أجل التخلص من ديونه المثقلة كاهله، ويستغل ذلك المعجب وجود الممثل الأمريكي لكي يريه نصا سينمائيا من تأليفه.

هذا ولا توجد حالياً أي مؤشرات على ما إذا كانت الجهة الإنتاجية للفيلم تفكر في إسناد دور نيكولاس كيج لممثلين آخرين، سوى للممثل نفسه.

ومن المقرر أن تقوم شركة “لايونز غيت” بإنتاج الفيلم.

هل سيحاول نيكولاس كيج الصعود مره أخرى الى قمة هولييود ..؟

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...