الرئيسية السينما والت ديزني… إمبراطورية الترفيه والرسوم المتحركة

والت ديزني… إمبراطورية الترفيه والرسوم المتحركة

بواسطة سيف الدين موسى
نشر اخر تحديث 4٬064 مشاهدات

دائما ما تستهوينا مشاهدة أفلام الكرتون والرسوم المتحركة ، نتسمر أمام الشاشات بشغف وحب ونظرات طفولية لمشاهدة رسومات تم رسمها وتحريكها لإخراج قصة ملهمة أو ترفيهية بدون أن نتصور أو نتخيل التعقيدات أو التفاصيل التي تم خلالها إنتاج وإخراج هذه المشاهد الكرتونية. يعتبر “والت ديزني” الأب الروحي لصناعة الرسوم المتحركة تاريخيا ، كما يعتبر أيقونة في صناعة الترفية ما جعله يصنع إمبراطورية في الترفيه والرسوم المتحركة ، دعونا نأخذكم في هذا الأسبوع المميز الكلاسيكي في رحلة كلاسيكية مفعمة بالإبداع والتطور الذي عاشته إحدى أروع اكتشافات القرن الماضي ألا وهي “الرسوم المتحركة” وصناعتها وكيفية تطورها في بدايات القرن الماضي.

تاريخ صناعة الرسوم المتحركة                    

الرسوم المتحركة أو الأنيميشن هو عرض سريع لتتابع من الصور ثنائية البعد أو الصور ثلاثية الأبعاد لإيجاد إيحاء بالحركة والتحريك هو خداع بصري للحركة، يحدث بسبب ظاهرة استمرار بقاء الرؤية ويمكن صنع وعرض الصور المتحركة بطرق متعددة، والطريقة الشائعة هي عرض الحركة كفيلم أو كفيديو، وهناك أيضًا طرق أخرى متعددة لعرض الصور المتحركة موجودة حاليًا، محاكاة الحركة التي تم إنشاؤها بواسطة عرض سلسلة من الصور أو الإطارات الرسوم على التلفزيون هو مثال واحد من الرسوم المتحركة.

في عام 1911م، قام رسام الرُّسوم المتحركة الأمريكي الشهير وينسر مكاي بعرض فيلمه الأول للرسوم المتحركة المسمى نيمو الصغير بمدينة نيويورك .

أنتج أول فيلم للرسوم المتحركة في عام “1906” من قبل ستيوارت بلاكتون ، وكان فيلماً بسيطاً ، ويعتبر البعض فيلم Fantasmagorie في عام “1908” هو أول فيلم للرسوم المتحركة بشكل كامل ، وكان فيلم كول ” يتألف من 700 شكل من الرسوم ” .

العصر الذهبي “والت ديزني” Walt Disney

يُعد دِيزنِي الشّخصِيّة المِحورِيّة لِتارِيخ سِينما الرُّسُوم المُتحرِّكة لِلأَطفال، كما يُعتبر أَيقُونة ثقافِيّة فِي هذا المجال، وذلِك بِفضلِ مُساهماتهِ الهامّة فِي صِناعة التّرفِيه خِلال مُعظّم القرن العِشرِين، والّتِي اِشتهرت بِشخصِيّات مِثل مِيكي ماوُس وبطوط ، أَسِّس هُو وأَخوه رُوِيّ وليفر دِيزنِي شرِكة وُالت دِيزنِي بِاِعتِبارِهِما قُطبِي رِيادة الأَعمال بهُولِيوُود ، والّتِي تحوّلتِ فِيما بعد إِلى شرِكة الإِنتاجِ الأَكثر شُهرة فِي مَجال الرُّسُوم المُتحرِّكة، وتُعد بِالوقت الحاليّ الشّركة الأكبر فِي مجال وسَائِل الإعلامِ والتّرفِيه بِالعالِم، وتُقدر بِعائِدات سنوِيّة تصل إِلى عشرات المِليارات مِن الدُّولارات.

لقراءة المزيد عن “والت ديزني” الرجاء الدخول لرابط مقال كامل ومتكامل عن هذه الشخصية الأسطورية: https://bit.ly/3vnlHi1

يعتبر والت ديزني أحد أوائل من وضع الحجز الأساس لأفلام الكارتون ، فهو من سبق العالم بأسره في صنع فيلم رسوم متحركة ملون عام 1933 ، امتلك والت ديزني الخيال و الأفكار المدهشة التي خولت له التفكير في خلق شخصية افتراضية لفأر يتحرك و يجري كما لو كان إنساناً ، و يقوم بمغامرات عجيبة ، فأخرجه من الخيال و أبدع في رسمه ثم أطلق عليه اسم “ميكي موس “.

سرعان ما تحولت رسوم والت ديزني لصور متحركة متسلسلة فكونت فيلم “الرسوم المتحركة “ من خلالها تمكن الأطفال من متابعة أروع المغامرات على الشاشة ، فصار في عام 1928 ” ميكي ماوس “ نجماً سيناميئيا يحبه أبناء الأمريكيون ، في سن الثلاثين  أصبح ديزني نجماً عالميا ، فصنع فيلمه الشهير جداً بعنوان ” قارب ويلي البخاري “ وحينها حطم جميع الأرقام القياسية الممكنة ، عام 1937  أٌقدم ديزني على إنتاج أطول فيلم طويل “سنو وايت و الاقزام السبعة “  ثم بلغت شهرته العالمية حين أطلق أشهر شخصية على الاطلاق سندريلا “ عام 1952.

تُعد شركة والت ديزني الآن إحدى أنجح الشركات في أحد أقوى القطاعات في الاقتصاد قطاع الترفيه ، قبل أن تصبح قيمتها السوقية تعادل 238.9 مليار دولار مع جذب اهتمام العالم بأكمله، ارتبطت ديزني برؤية مؤسسها الذي حملت اسمه “والت ديزني” الرؤية التي وضعت حجر الأساس للشركة لتصبح العملاق الموجود اليوم.

 

في مارس 2019 استحوذت ديزني رسميًا على جميع الأصول الإعلامية لشركة فوكس للإنتاج السينمائي بمبلغ 71 مليار دولار، ما جعلها أضخم قوة إعلامية على الكوكب،ضمت إمبراطورية “والت ديزني” كذلك بيكسار ومارفل وستار وورز ، جلب الاستحواذ على فوكس ما تبقى من أعمال مارفل إلى ديزني، متضمنًا امتيازات عدة أفلام ناجحة.

في الواقع الحالي فإنّ الإستوديو الصغير للرسوم المتحركة الذي أنشأه كلاً من والت ديزني وروي، قد تحوّل إلى واحدة من أكبر الشركات بمجال الترفيه بدخل سنويّ يبلغ 36.000 مليون دولار. تُدير شركة والت ديزني ثمانية عشر مدينة ترفيهية، تسعٌ وثلاثين فندقاً، ثمانية عشر استوديو سينمائي، أحد عشر قناة تليفزيونة بالاشتراك، وقناة واحدة أرضية(سلسلة إي بي سي).

من الصعب أن نغفل عن مكانة وأهمية والت ديزني في تاريخ سينما الرسوم المتحركة، فقد كان الأول باستخدام عدة ابتكارات فنية بسينما الرسوم المتحركة مثل الصوت و الألوان أو الكاميرا متعددة الوظائف، خلال اثنتا عشرة عاماً (بين 1928 و1940) استطاع ديزني أن يحوِّل الرسوم المتحركة المهملة إلى شكلٍ من أشكالِ الفنون المتطورة، حظى ديزني بفريقٍ من فناني الرسوم المتحركة من الدرجة الأولى والذين تمتعوا بعدة مزايا ولكن بالرغم من ذلك، كانوا دائماً مبهمين نظراً لأن شركة الدعاية والإعلان استنتجت أن ديزني بنفسه هو الكاتب الفعلي والوحيد للجميع الأفلام ، قام ديزني بتحويل الرسوم المتحركة إلى منتج للاستهلاك الجماهيري; فقد صرَّح في عدة مناسبات وبمنتهى الصراحة أن هدفه كان الوصول لأكبر عدد ممكن من الجماهير فوق أي اعتبار لنوع الفن، بالرغم من أن الكثير من أفلامه كانت من روائع سينما الرسوم المتحركة، إلا أن تملُّق الذوق العام أدى مع الوقت إلى ظهور ميل للفن الهابط والعاطفة المبالَغ فيها، بعد وفاة ديزني استمرت الرسوم المتحركة لشركة والت ديزني على نفس الخُطى نتج عن نجاح أفلام ديزني أن جزءاً كبيراً من الجمهور اعتبر أن أفلامه هي الطريقة الوحيدة الممكنة لصناعة أفلام الرسوم المتحركة.

قسم السينما يقدم لكم هذا الأسبوع تغطية متميزة عبر أسبوع “سينما كلاسيك” :

 

 

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2021 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

8 تعليقات

سماح 2021-10-16 - 11:00 مساءً

انا مبسوووطة منك شديييد يا سيفووو❤️ انت زول مجتهد وبتشغل شغلك بحب شدييد
فخوووورة والله بيك وبي ناس المجلة❤️

Reply
آلاء 2021-10-16 - 6:06 مساءً

بجد كان عندي السؤال ده راسي دايما 😁 ناس زمان ديل كانو بعملو الكرتون ده كيف بحركوو
وهسع عرفتا…مقال حلو شديد والواحد عرف اكتر عن والت ديزني❤️

Reply
هالة 2021-10-16 - 4:06 مساءً

انا دايما بقيت انتظر منكم الجديد بحماس عشان عارف انه حتنشرو حاجات جديدة بفهم جديد وما بتكررو نفسكم طوالي
براااافووو شدييد ❤️ حبيت فكرة أسبوع الكلاسيك دي

Reply
ياسر 2021-10-16 - 1:17 صباحًا

يا سلام عليكم والله…حقيقة مقالات مبدعة جدا بابداع الفيديو الترويجي الشفتو

Reply
الطيب 2021-10-16 - 12:59 صباحًا

انا خشيت بسبب انه الفيديو حمسني براااافوووو عليكم يااخ
انتو شباب موهوبة شديد وكتاباتكم مبدعة جدا ومفيدة جدا كمعلومات قيمة
استمروووو والى الامام دائما

Reply
سيدة 2021-10-16 - 12:30 صباحًا

أنا من معجبين الرسوم المتحركة ودائما بقول في نفسي ناس زمان ديل كيف بعملو الحاجة دي
ووالت ديزني أيقونة في الحاجة دي

Reply
محمد توفيق 2021-10-15 - 2:15 صباحًا

صراحة مجهود يذكر ويشكر صراحة استمتعت بالمقالات كلها وبتنوعها
انتو شباب موهوب ومبدع ومتجددين…أتمنى تلقو الاطراء الذي تستحقونه

Reply
ايمان 2021-10-15 - 1:41 صباحًا

لي أسبوع منتظرة مقالات الكلاسيك دي…صراحة بقيتو ممتعين شديد في طرح المواضيع بأسلوب بسيط وابداعي شديييد
ياريت الناس كلهم تعرفكم بالجد لأنو انتو قاعدين تقدمو طرح احترافي متكامل ومتعوب عليهو شديد

Reply

اترك تعليقا