الرئيسية الصحةالصحة العامة *إلتهاب المسالك البولية( Urinary Tract Infection – UTI)

*إلتهاب المسالك البولية( Urinary Tract Infection – UTI)

بواسطة ايمن يوسف ارباب
313 مشاهدات

يتكون الجهاز البولي في جسم الإنسان من الكلى، الحالب، المثانة والاحليل، حيث تعمل على إزالة الأملاح والمخلفات من الجسم.

تتعرض هذه الاعضاء الى الإلتهاب ولكن معظم الإلتهابات تحدث للمثانة والإحليل.

ما هو التهاب البول؟

إلتهاب البول أو التهاب المسالك البولية هو أي التهاب قد يتعرض له اي عضو من اعضاء الجهاز البولي لكننا هنا بالتحديد سنتحدث عن المثانة والإحليل.

. يحدث الالتهاب عادة بسبب بكتيريا متواجدة في مجاري الجهاز الهضمي حيث تُلاصق هذه البكتريا الإحليل أو أية فتحة في الجهاز البولي ثم تبدأ بالتكاثر.

عوامل التعرض لإلتهاب المسالك البولية:

_النساء أكثر عرضة لالتهابات المسالك البولية من الرجال وذلك لأن الإحليل لدى السيدات أقصر منه عند الرجال مما يسهل وصول الجراثيم الى المجاري البولية وكذلك لقرب فتحة البول من الشرج.

_ النساء النشيطات جنسياً أكثر عرضة لهذه الالتهابات.

_ النساء الواتي يستخدمن القبعة المهبلية كوسائل مانعة للحمل.

_النساء في سن الإياس.

_وجود أية تشوهات في المجاري البولية.

_وجود معيقات لمرور البول، مثل الحصى.

_ ضعف الجهاز المناعي.

_استخدام القسطرة البولية.

 

العلامات والأعراض:

لا تظهر أعراض التهاب المسالك البولية بشكل واضح لدى كل من يصاب به، إنما يظهر عند معظم المصابين، في الغالب، عَرَض واحد أو اثنان، من الاعراض التالية:

_حاجة ملحة ومتواصلة للتبول

_إحساس بالحَرق عند التبول

_تسرب دائم للبول، بكميات صغيرة

_وجود دم في البول أو بول عكر ذو رائحة قوية جداَ

_وجود جراثيم في البول

_ ألم في الجزء السفلي من البطن أو الظهر

 

تشخيص التهاب المسالك البولية:

عندما يشك الطبيب بوجود التهاب، يطلب عينة من البول لفحص وجود قيح، خلايا الدم حمراء أو بكتيريا في البول.

الفحص المعملي لعينة البول الذي يضاف إليه أحياناَ اختبار التزريع يكشف عما إذا كان هنالك تلوث التهابيّ ام لا ونوع البكتيريا.

 

العلاج:

يتم عادة علاج التهاب المسالك البولية لمدة 7 – 10 أيام بالمضادات الحيوية. ويتم تحديد نوع المضاد ومدة العلاج تبعاً للحالة الصحية العامة للمريض وتبعاً لنوع البكتيريا التي تم اكتشافها في فحص البول.

 

كيف أقي نفسي من إلتهاب المسالك البولية؟

_تناول كمية كبيرة من الماء كل يوم مما يساعد على تنظف الجهاز البولي من الجراثيم .

_ غسل وتنظيف المنطقة التناسلية للوقاية من دخول الجراثيم إلى المهبل والإحليل.

_الاغتسال بصب الماء (دوش) بدلا من الاغتسال في حوض الحمام.

_ارتداء الألبسة الداخلية القطنية التي تمتص الرطوبة والعرق.

– التبول فور الشعور بالحاجة لذلك.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا