الرئيسية مقالات متنوعة التجاهل المتعمد

التجاهل المتعمد

بواسطة محمود بني
1٬887 مشاهدات

محمود بني

¤ خلفية
هناك العديد من الأسباب المؤدية لوجود التجاهل المتعمد إتجاه شخص ما، هذا التجاهل قد يكون نوعا من العقاب بسبب تعرضه للإساءة، وقد يكون شعور التجاهل من اسبابه فقدان العاطفة وإساس الفتور تجاه شخص ما، وأحيانا يكون التجاهل سببه الرغبة في جذب إنتباه وإهتمام الطرف الآخر، وترى العديد من الدراسات ان تعمد التجاهل هو أحد علامات الحب والمودة في بعض الأحيان، وفي العادة ما يحمل التجاهل للعديد من الدلالات والتي من خلالها معرفة حقيقة مشاعر الطرف الأخر، ويرى علماء النفس أنه يجب التعامل مع التجاهل بشكل ذكي، وذلك من أجل تجاوزها دون خسائر.
¤ علامات التجاهل المتعمد:-
للتجاهل المتعمد علامات قد توضح لك اثناء معاملتك مع الشخص الاخر ومن اهمها :-
1- التجاهل التام اثناء الحديث، وعدم الإكتراث لما يقوله وإهمال متابعة كلام هذا الشخص.
2- التحدث مع الطرف الآخر لكن دون إعطائه أدني إنتباه اثناء الكلام.
3- عدم الرد على الرسائل وكذلك تجاهل المكالمات الهاتفية.
4- الإقتصار المبالغ أثناء المحادثات الإلكترونية، حيث قد يكون الحديث عبارة عن إجابة على أسئلة الطرف الآخر واحيانا عدم الإجابة.
5- تحاشي النظر إلى الطرف الآخر، وتجنب وقوع العين بالعين بقدر المستطاع.
6- التصريح بمشاعر الكره للطرف الآخر، أو إنكاره وإنكار وجود مشاعر تجاه الطرف الآخر.
¤ علامات تجاهل المرأة للرجل:-
لا شك ان المشاعر التي تحملها المرأة تجاه زوجها يصعب عليها أن تخفيها، حيث أن مشاعرها قد تظهر واضحة على تصرفاتها التي تفعلها، كاهتمامها الشديد به، وكذلك مشاعر تجاهلها لزوجها تبدو واضحة تماما ايضا، ومن علامات تجاهل المرأة للرجل هي:-
1- عدم الإهتمام بامور زوجها او خطيبها، سواء امور حياته او عمله كما كانت تفعل في السابق.
2- عدم الغيرة وعدم الإكتراث بعلاقاته، ومع من يتحدث او يبتسم.
3- الإمتناع عن رؤيته، وعدم منح الرجل أي فرصة ليكون بينهما لقاء.
4- عدم الإهتمام بالأشخاص المقربين له من اهله اذا اصابهم شيء او غير ذلك.
5- القيام بكافة التصرفات التي تجعله يبعد عنها.
6- وضع حدود صارمة في علاقتها معه، كأن تمتنع عن المرح والمزاح معه.
¤ اسباب التجاهل المتعد بعد الإعجاب
هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص يتعمد تجاهل الطرف الآخر، رغم ما يحمله من مشاعر إعجاب وحب له، ولا شك ان هناك الكثير من الأسباب مثل :-
1- شعور الشخص بأن الطرف الآخر لا يبادله نفس الإهتمام والتقدير، ولا يعطيه نفس القدر من المشاعر فيشعر الشخص بالفقدان.
2- فقدان قدرة الشخص على الاهتمام بحب من لايشعر به، وعدم قدرته على منح الطرف الآخر اية مشاعر.
3- الشعور بأن الطرف الآخر لديه بعض الغموض، وان الطرف الآخر غير واضح ويرفض الوضوح.
4- كثرة تجاهل الطرف الآخر، مما يترتب عليه تغير المشاعر وسيطرة مشاعر الفتور مما يؤدي للتجاهل التام.
5- كثرة الإهتمام بالطرف الآخر والمغالات في هذا الاهتمام، قد تجعل الشخص الآخر يتعالى عليه.
6- شدة التمسك بالشخص الذي يرغب في الإنفصال.
7- التجاهل قد يكون نتيجة لعدم وجود لغة نقاش بين الطرفين، وعدم إهتمام طرف منهما بكافة الأمور التي تطرح بينهما.
8- الشعر بتذبذب المشاعر وعدم إستقرار العواطف تجاه الشريك، فيرغب الطرف الآخر في البعد قليلا لحين التأكد من مشاعره.
9- الخوف من التصريح بحقيقة المشاعر لدى أي من الطرفين فيميل هذا الطرف إلى التجاهل.

¤ ولا شك عزيزي القارئ ان هنالك العديد من الاسباب فهذا لا يقتصر على ما تناولناه في هذا المقال وانما بعضا منه، وسنتحدث في المقال القادم عن التجاهل بصورة اوسع.

اذا اعجبك المقال تابعني على مجلة السودان .

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا