الرئيسية الصحةالصحة العامة التسمم بصبغة الشعر

التسمم بصبغة الشعر

بواسطة مها مختار احمد
492 مشاهدات

البرافينايلين دآي أماين (PPD) هو المركب الأساسي والمادة السامة في صبغة الشعر.
تشمل إستخدامات PPD الأتي:
– صبغ الشعر حيث أستخدم  منذ عام ١٨٨٣م.
– صناعة المطاط
– تطوير التصوير الفوتوغرافي الملون والمظلم، ومستحضرات التجميل.
في بلدان كثيرة من العالم يتم خلط PPD مع الحناء، ومن ثم يستخدم في تلوين اليدين والقدمين والشعر.

التسمم بصبغة الشعر:
سُجلت أول حالة تسمم بمادة PPD في الهند في عام ١٩٢٤م.

أعراض التسمم بصبغة الشعر:
سُمية صبغة الشعر تؤثر على كل أجهزة الجسم، حيث أن إبتلاعها هو طريقة التسمم في معظم الحالات.

أعراضها تشمل وذمة الأوعية الدموية المبكرة أو الوذمة الحنجرية مع الصرير “صوت تنفسي يظهر مع الشهيق أو الزفير أو كلاهما معاً “.
إنحلال الربيدات (إنحلال العضلات المخططة الهيكلية)
لون البول بني داكن كالشوكولاتة،والفشل الكلوي الحاد.
عندما يحدث هذا المزيج في التسمم فإن صبغة الشعر هي المشتبه به الأقوى في حدوث ذلك.

الفحوصات:
– فحوصات روتينية، فحص البول حيث يظهر داكن اللون.
– فحص وظائف الكلي “نسبة اليوريا والكرياتنين في الدم”.
– المايوقلوبين، تخطيط القلب. – فحص إنزيمات القلب وغيرها.

العلاج:
لا يوجد ترياق مضاد لمادة الـ PPD، العلاج داعم فقط ويشمل:
– أخذ السوائل والمسكنات والهيدروكورتيزون.
– مضادات الهيستامين والأكسجين لحالات نقص الأكسجين.
– غسيل المعدة وهو مفيد ويجب إجراؤه مبكراً.
– مرضى الوذمة الحنجرية
قد تحتاج إلى أنبوبة لفتح مجرى التنفس.
-غسيل الكلى إذا كانت هناك حاجة إليه.
– الدوبامين و / أو النورأدرينالين ضروريان لرفع ضغط الدم في حالة فشل إستبدال السوائل.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا