الرئيسية الصحة التهاب الكبد الفيروسي “ب”

التهاب الكبد الفيروسي “ب”

بواسطة مها مختار احمد
نشر اخر تحديث 195 مشاهدات

الجزء الأول
ما هي طرق الإصابة بإلتهاب الكبد الفيروسي “ب”؟
ما مدى خطورته؟
الإفراط في شراب الكحول، السموم، بعض الأدوية وبعض الحالات المرضية والفيروسات جميعها تتسبب في حدوث إلتهاب الكبد والذي يؤثر على وظائف الكبد.
التهاب الكبد الفيروسي “ب” هو فيروس يحمل في تركيبته الحمض النووي “DNA”وهو واحد من الأسباب الأكثر شيوعاً لمرض الكبد المزمن وسرطان خلايا الكبد عالمياً.
تُشير الإحصائيات إلى أن ثلث سكان العالم كانوا مصابين أو لا زالوا مصابين بعدوى فيروس “ب”، و ٣٥٠- ٤٠٠ شخص هم حاملين للمرض “حاملى الأنتجين السطحي للفيروس” تقريباً.

يمكن أن يحدث إلتهاب كبد فيروسي حاد مدته أقل من ستة أشهر ولكن في الغالب يكون بلا أعراض خاصةً عندما ينتقل من الأم إلى الجنين أثناء الولادة، وهذه هي الطريقة الأكثر شيوعاً في العالم لحدوث إلتهاب الكبد الفيروسي “ب” المزمن.

إلتهاب الكبد الفيروسي المزمن “ب” :
عندما تزيد فترة المرض عن الستة أشهر يسمى مزمناً وقد يكون بلا أعراض مثله مثل الإلتهاب من النوع الحاد.
يؤدي إلتهاب الكبد الفيروسي المزمن(ب) للإصابة بتليف الكبد ومع مرور الزمن يتطور ليصبح سرطان خلايا الكبد لكن ليس بالضرورة أن يمر بهذه السلسلة كلها ويمكن أن يتحول مباشرة لسرطان خلايا الكبد.

طرق إنتقال المرض:
– إستعمال إبر تعاطي المخدرات
– نقل الدم ومنتجاته كالبلازما ،التاتو والوخذ بالإبر، والإتصال الجنسي (وبصورة عامة عن طريق سوائل الجسم كالدم والمني الإفرازات المهبلية).
– الإتصال المباشر والحبو على الأرض ( يمكن أن تساهم بنسب عالية في إنتقال المرض في أفريقيا).
كل ما سبق يشكل ١٠% من خطر الإصابة بالنوع المزمن ويعرف أو يندرج تحت إنتقال المرض أفقياً.
– الأم ذات الأنتجين السطحي الموجب لإلتهاب الكبد الفيروسي “ب” (يعرف بإنتقال المرض الرأسي) ويشكل ٩٠% من خطر الإصابة بالنوع المزمن.

مناطق إستيطان المرض:
الشرق الأقصى، أفريقيا والبحر الأبيض المتوسط.

حضانة المرض:
من شهر إلى ستة أشهر.

الأعراض والعلامات:
كما ذكرنا آنفاً أن هذا المرض يمكن أن يكون بلا أعراض لكن هناك حالات تظهر فيها أعراض وهي:
– فقدان الشهية.
– غثيان.
– إستفراغ.
– حمى منخفضة.
– فتور.
– ألم في العضلات.
– آلام المفاصل والشرى (هي السائدة من بين الأعراض ).
– يرقان بعد ١٠ إلى ١- ٣ أشهر من ظهور الأعراض العامة ( التي سبق ذكرها).
– تضخم الكبد والطحال.
– ألم في الربع العلوي الأيمن للبطن وألم في منطقة البطن الظهارية( Epigastric pain).
هذا وتظهر أعراض المضاعفات إذا تطور المرض لمرحلة المضاعفات.

تشخيص المرض:
• إكلنيكياً:
– حمى منخفضة.
– اليرقان.
– تضخم الكبد.
– حمامى راحة اليد -palmar erythema
– الورم الوعائي العنكبي-Spider nevi
– علامات خاصة بتليف الكبد كالإستسقاء وغيرها.

•عن طريق فحوصات معملية:
أ- فحص وظائف الكبد.
ب- السيرولوجي:
1- الأنتجين السطحي لإلتهاب الكبد الفيروسي ب HBsAg: يظهر من ١- ٦ أشهر بعد التعرض للمرض وقد يظهر في نهايات فترة الحضانة لأيام قليلة ويختفى قبل ظهور اليرقان.
عادةً يستمر من ٣- ٤ أسابيع وقد تصل الفترة إلى ٥ أشهر.
وجوده يدل على الإصابة بالمرض ووجوده لأكثر من ستة أشهر يدل على أن المريض حامل للمرض بنسبة ٥ – ١٠% من حالات العدوى.
2- إي أنتجين لإلتهاب الكبد الفيروسي “ب” HBeAg: يظهر بعد شهر ونصف إلى ثلاثة أشهر بعد الحدة الإمراضية للمرض ووجوده يدل على العدوى العالية للمريض وتضاعف ونشاط الفيروس في الكبد. يعقبه ظهور مضاد الجسم له Anti HBs
3- HBcAg IgM: يدل على الإصابة الحديثة بالمرض.
4- HBcAg IgG: يدل على أن المرض مزمن
5- Anti HBs Ag:
يظهر من حوالي٣- ٦ أشهر ويستمر لعدة سنوات.
يدل على عدوى سابقة في حال وجود HBc antibody موجب، في حال كان سالب يدل على التطعيم ضد المرض.
6- حمولة الفيروس والنمط الجيني:
تقاس عن طريق جهاز تضاعف البلمرة المتسلسل
“PCR” Polymerase chain reaction
قياس حمولة الفيروس مهمة لمراقبة فعالية العلاج ومعرفة الحالة التي يكون فيها اي أنتجين سالب في حين يكون الفيروس في مرحلة عالية من التضاعف تعرف بطفرة ما قبل النواة- Precore mutation. في هذه الحالة يتم فحص دي أن آي الفيروس HBV DNA بواسطة PCR.
ج- خزعة الكبد:
في حال كان إنزيم الألنين ترانسفيريس طبيعي ودي إن آي الفيروس أقل من ٢٠٠٠ الوحدة العالمية/ لتر.

المصادر :
-OXFORD handbook of clinical medicine, 10th edition.
-Davidson’s for principles and practical medicine, 23rd edition.
– “What is Hepatitis B – FAQ | CDC” https://www.cdc.gov/hepatitis/hbv/bfaq.htm.

“Hepatitis B: Practice Essentials, Background, Pathophysiology” https://emedicine.medscape.com/article/177632-overview.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا