الرئيسية الرياضةاخبار رياضية الشاوشى : يبوح بالأسرار فى حوار من نار

الشاوشى : يبوح بالأسرار فى حوار من نار

بواسطة ابوبكر احمد
507 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

سوء تفاهم بينى وسوداكال قادنى للتوقيع فى مريخ السلطان …
السماسرة والأرزقية ورطوا المريخ بتسجيل ماسورة قوية…
الدورى السودانى جسر العبور لتحقيق الأمانى…
علاقتى بالقنصل حازم قوية وتأخرى فى اللعب للسلاطين بسبب البطاقة الدولية 
¤ حاوره : أبوبكر أحمد محمد
قال نجم مريخ الفاشر المصري أحمد عصام الشاوشى فى مقابلة معه لصحيفة (مجلة السودان) أنه لاعب يعشق التحدي ولا يخاف الصعاب ويؤمن بقدارته كثيراً ، الأمر الذي دفعه لخوض تجربة إحترافية فى الدوري السودانى الممتاز ، كانت من المفترض أن تكون رفقة المريخ العاصمى، لكن لسؤ تقديرات وظروف قاهرة تحول إلى اللعب فى مريخ الفاشر على أمل أن يعود إلى المريخ العاصمى ، الشاوشى كشف من خلال المقابلة كثيرة من الحقائق الصادمة خلال رحلته إى السودان ، لكنه أكد ثقته فى نفسه ومقدراته في التغلب عليها لتحقيق حلمه، وهو إرتداء شعار المنتخب المصري الأول كرة القدم فإلى مضابط الحوار .
¤ كابتن الشاوشي أهلا ومرحبا بك في مجلة السودان ؟
– أهلا ومرحب بكم وبكل قراءة الأسياد فى كل مكان وأتمنى أن اقدم مايرضى زائقة قرائكم الأكارم وأن أوفق فى الإجابة على أسلئتكم وإستفسراتكم بكل شفافية ووضوح.
– السيرة الذاتية ؟
– الإسم أحمد عصام الشاوشى، البلد مصر المركز مهاجم صريح ، لعبت فى عدد من الأندية المصرية ، ولدي تجربة خارج مصر مع نادي الصفاقسى التونسى، ورغم قصر فترتها إلا أنها كانت مفيدة وخرجت منها بعدد من الفوائد التى ستدعم مشواري الإحترافى القادم .
– من الذي رشحك للإنتقال للمريخ ؟
رشحنى للمريخ القنصل حازم وذلك بعد إستشارة من مدرب المريخ السابق جمال خشارم ، الذي أشرف على تدريبى رفقة نادي الصفاقسى التونسى ، والذي صادف وقتها وجودنا معا فى تونس ، وكان خشارم مؤمن تماما بإمكانيتى الفنية والبدنية ، من خلال تدريبى فى تونس لتحملنا الأقدار معا إلى السودان ، وكان ينوي خشارم ضمى للمريخ السودانى قبل أن تتم إقالته من نادي المريخ .
– آخر فريق لعبت له قبل القدوم إلى السودان؟
قدمت إلى السودان من فريق الأولمبى المصري ، وأنا هدافا للفريق وللدوري بقلة أهداف بلغت أربعة وثلاثين هدف ، بعد موسم يعتبر من أفضل المواسم التى قضيتها رفقة الفريق.
– ماهى الأندية التى لعبت لها ؟
لعبت لعدد من الأندية المصرية ، على غرار الإتحاد السكندري ،وحرس الحدود ،والصفاقسي التونسي ، والاولمبي تحت قيادة الكابتن أحمد ساري الذى سبق له التدريب فى عدد من الأندية السودانية ، منها النيل الحصاحيصا.
– حضرت الي السودان للتسجيل لفريق المريخ العاصمي وتم تداول صورك بشعار المريخ بالسويشل ميديا ولكنك لم تسجل مالسبب في ذلك ؟
السبب الذى أدي إلى عدم تسجيلى في المريخ العاصمي ، هو حضوري إلى السودان متأخرا ،قبل غلق باب الإنتدابات بساعتين ، وبعد وصولى إلى السودان فقدت الإتصال بإدارة النادي بسبب بطارية الهاتف (خلصت شحن ) لتعتقد أدارة النادي أن الامر تم بقصد منى أو أنى لم أحضر إلى السودان أصلا ، وقبل قفل باب الإنتدابات بنصف ساعة تمكنت من شحن بطارية الهاتف وتواصلت مع القنصل حازم ، الذي تكفل بكل نفقات حضوري إلى السودان والذى بدوره تواصل مع إدارة النادي ، والتى وصلتنى وإتفقنا على كل الأمور حتى أننى إرتديت شعار المريخ ،ولكن حدث سؤ تفاهم بيني وبين الرئيس أدم سوداكال الذى طالبنى بأن أوضح بأنه من تفاوض معى وتكفل بنفقاتى لكن أصريت على موقفى بأن حازم هو الذى أتى بى إلى السودان ولن أكذب على جماهير المريخ من أول وهلة ومبادئى تحتم على الوفاء لحازم الذى تكفل بحضوري للسودان.
– ثم ماذا حدث بعد ذلك ؟
تدخل عدد من أعضاء مجلس المريخ لحل الأزمة بينى وبين رئيس نادي المريخ أدم سوداكال لحل الازمة وديا لكن الامور وصلت إلى طريق مسدود ، ليتم تخزينى فى فريق مريخ الفاشر على أمل أن أعود للمريخ فى مستقبل الأيام .
– المريخ شطب عمرو علاء حتى قبل أن يلعب لضعف المستوي بماذا تعلق ؟
حقيقة لا تربطنى علاقة بعمرو علاء غير الجنسية المصرية التى تجمعنا ، لكن نقل لى بعض المقربين فى السودان أن بعض السماسرة والأرزقية ورطو المريخ فى صفقة علاء للكسب المادي على حساب كيان بحجم المريخ ، حيث كان من المفترض أن أكون أنا اللاعب المصري الذي سيوقع فى كشوفات المريخ لكن السماسرة خدعو سوداكال بعلاء بدل من التفاوض معى.
– من الذي رحشك للإنتقال للمريخ ؟
الذي رشحني وتحمل مصاريف انتقالي القنصل حازم مصطفي المرشح لرئاسة نادي المريخ السوداني والداعم الأبرز لكل إدارت الأحمر .
– كيف تري الدوري السوداني من خلال متابعتك للمباريات وماهو الفرق بينه وبين الدوري المصري ؟
الفرق هو تطبيق الإحترافيه، الدوري السوداني دوري محترم وبه إدارات محترمه في جميع كوادر اللعبه ،لكن تنقصه الإهتمام بالتفاصيل الدقيقة والإهتمام بأندية الوسط والمؤخرة والتى تمتلك لاعبين على مستوي عالى، إلا انها لا تجد الرعاية والإمكانيات التى تتوفر عليها أندية القمة المريخ والهلال وباقي فرق مقدمة الدوري ، وحال تم الإهتمام بها ستطور من مستوي منافسة الدوري .
– حدثنا عن تجربتك مع نادي الصفاقسي التونسي ؟
تجربتي بالصفاقسي كانت تجربه ممتازه لانها كانت رفقة فريق كبير له أسمه ومكانته فى القارة الأفريقية ، لكنها تجربة خطها في سن مبكرة ، والنادي كان وقتها يضم نجوم كبار والفريق ينافس فى عديد الجبهات ، لذلك لم يكتب لها الإستمرارية الطويلة ،وكما زكرت لك أنفا تدربت على يد مدرب الفريق الكابتن جمال خشارم المدرب السابق بنادي المريخ السوداني ،وتعلمت علي يده الكثير حيث إكتسبت الثقه وثقافة المباريات الكبيرة وكيفية لعبها ، وهى أمور لا تتعلهما إلا وانت تلعب فى فريق كبير بقيمة نادي الصفاقسى التونسى .
– متي التحقت بمنتخب الجيش المصري ولماذا لم يتم إستدعائك في المنتخب المصري الاول؟
التحقت بمنتخب مصر العسكري عام 2020 ، ولعبت معه عدد من المباريات الكبير كان اخرها أمام منتخب نيوزلاندا ،وأكشف لكم سر أقوله لأول مرة فى وسيلة إعلامية وهى أنى جأت الى الدوري السودانى ليكون بوابتي لدخول تشكيلة المنتخب المصري الأول وأتمني من جميع كوادر الشعب السوداني الوقوف خلفي للوصول لحلمي ، الذى أسعى له جاهدا .
– تدربت مع مدرب المريخ العاصمي الفرنسي قوميز ماهو انطباعه تجاهك وما سبب التمرين مع الفريق وانت لاعب المريخ الفاشر ؟
كابتن جوميز مدرب كبير ومحترم وشرف لي أي لاعب التدرب تحت إمرته ، وبحكم أنى سألعب للمريخ فى المستقبل ، طلب منى بعض الإدارين أن أتدرب مع فريق المريخ وتحت امرة الكوتش جوميز ، وفعلت ذلك من باب ثقتى الكبيرة فى نفسي وحتى أقنع الفرنسى بإمكانياتى الفنية والبدنية حتى يسهل عودتى لفريق المريخ .
– لماذا تأخرت فى الظهور مع المريخ الفاشر ؟
تأخري فى الظهور رفقة المريخ الفاشر ، نسبة لعدم وصول بطاقتى الدولية من مصر ، وبعد مجهود كبير من إدارة السلاطين أستلمت البطاقة وشاركت رفقة الفريق فى لقاء هلال الساحل فى آخر عشر دقائق ، وأتاسف لجمهور مريخ الفاشر للغياب فى الجولتين الأوائل واعدهم بتقديم مستوي كبير فى مقبل المباريات مع المجموعة حال إختارنى الإطار الفنى ضمن تشكيلة السلاطين.
– علاقتك بالقنصل حازم ؟
علاقتي بالقنصل حازم مصطفي هي علاقه قويه ومتينة ، القنصل حازم يعتبر بمثابة الأب الروحى لكابتن أحمد الشاوشيى ، وظل منذ تعارفنا يقدم لي كل أشكال الدعم المعنوي او المادي ، وهو رجل محترم يعشق المريخ عشق كبير ،وأحضرني للسودان لتدعيم صفوف المريخ العاصمي من واقع إيمانه الكبير بموهبتي الكروية ، وأنا أفخر بمعرفته وأتمني وجوده في كرسي الرئاسة لنادي المريخ السوداني لأنه سوف يضيف الكثير للمريخ على شكل خاص وللكرة السودانية على وجه العموم .
– ماهي طموحاتك المستقبلية ؟
طموحاتي كبيرة جدا ، على الجانب الخاص أتمنى أن العب مع الأندية السودانية التي لها باع أفريقي كبير والوصول من خلالهم لمنتخب مصر الأول وهو السبب الأقوي لقدومي للسودان.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...