الرئيسية الصحةالصحة العامة الفرق بين نقص التصبغ والبهاق

الفرق بين نقص التصبغ والبهاق

54 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

عزيزي القارئ تعرف على الفرق بينهما من خلال الأتي :
ما هو نقص التصبغ (Hypopigmentation)؟
نقص التصبغ هو حالة مرضية يحصل فيها تغيير في لون الجلد ليبدو أفتح من لونه المعتاد في مناطق معينة من الجسم.
تختلف حدة نقص التصبغ الحاصل من حالة لأخرى بينما قد يطال تأثير نقص التصبغ الجسم بأكمله في بعض الحالات، وقد يقتصر تأثيره على مناطق وبقع معينة فقط من الجلد في حالات أخرى.
لنقص التصبغ عدة أنواع مختلفة من ضمنها البهاق (Vitiligo) وهذه بعض أنواع نقص التصبغ الأخرى:
1.المهق أو البرص (Albinism):
المهق هو مرض وراثي نادر يؤدي لفقدان كامل للصبغة الطبيعية من مختلف مناطق الجسم الخارجية بما في ذلك الجلد والشعر والعيون.
2.نقص التصبغ الناتج عن تعرض الجلد للتلف حيث
يتسبب هذا النوع من نقص التصبغ في تغير اللون في مناطق معينة من الجلد ليصبح أفتح من اللون الطبيعي نتيجة تعرض هذه المناطق لحادث أو لمشكلة مرضية مثل: التهابات الجلد والحروق.
3.النخالية البيضاء (Pityriasis alba):
النخالية البيضاء هي حالة مرضية مجهولة الأسباب ولكن يعتقد وجود علاقة بينها وبين مرض الأكزيما، وتظهر على شكل بقع مرتفعة قليلاً عن سطح الجلد.

ما هو البهاق؟
البهاق هو نوع من أنواع نقص التصبغ، وهو حالة مرضية تتسبب في فقدان الصبغة الطبيعية من مناطق معينة من الجلد ليتغير لونها للون الأبيض.

للبهاق أنواع مختلفة وهذه بعضها:
– البهاق المعمم (Generalized): يؤثر على مناطق مختلفة من الجسم.
– البهاق المقطعي (Generalized): يؤثر على جانب معين من الجسم.
– البهاق المخاطي (Mucosal): يؤثر على الأغشية المخاطية في الفم أو في المنطقة الحساسة.
عادة ما يتسبب المرض بظهور بقع بيضاء ملساء على الجلد، وهذه البقع غالباً ما تظهر في محيط الشفتين ومحيط العيون وظاهر الكفين، ومع مرور الوقت قد تبدأ بالإنتشار لتمتد على مساحات أوسع من الجلد، كما من الممكن أن يتحول الشعر الموجود في المناطق الجلدية المتأثرة إلى اللون الأبيض.

أسباب نقص التصبغ :
يكتسب الجلد لونه الطبيعي عادة نتيجة قيام خلايا معينة تدعى بالخلايا الميلانينية (Melanocytes) بإنتاج الميلانين (Melanin)، والميلانين هو المادة البروتينية التي تعطي اللون المميز لكل من الجلد والعيون والشعر.
قد تنشأ حالة نقص التصبغ بمختلف أنواعها نتيجة أحد العوامل الاتية:
– تناقص عدد الخلايا الميلانينية.
– نقص كمية الميلانين الذي يتم إنتاجه.
– تدني مستويات حمض التيروسين الأميني (Tyrosine) الذي يدخل في تصنيع الميلانين.
قد يحصل الخلل المذكور بتحفيز من عدة عوامل مثل: تعرض الجسم لحوادث كالحروق أو الخضوع لعلاجات تجميلية مثل التقشير الكيميائي، أو الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

أسباب البهاق:
على الرغم من أن العلماء لم يتوصلوا لسببه الدقيق بعد إلا أنهم يرجحون أن سببه هو خلل في المناعة الذاتية وقد تلعب العوامل الأتية دوراً في الإصابة:
– الوراثة والجينات.
– خلل في الجهاز العصبي.
– قيام الخلايا الميلانينية بتدمير ذاتها.
– التعرض لأزمة نفسية أو صدمة عاطفية.

كيف نفرق بين نقص التصبغ والبهاق:
لكل منهما أعراض، وقد يكون الفرق الرئيسي بين أعراض نقص التصبغ والبهاق أن الجلد قد يظهر أفتح بدرجات متباينة من شخص لأخر مقارنة بلون الجلد المحيط أما في حالات البهاق تكتسب المناطق المصابة لوناً أبيض بالكامل، وهذه أبرز أعراض نقص التصبغ بمختلف أنواعه:
1.أعراض نقص التصبغ من نوع المهق وهذه قائمة بأبرزها:
– جلد يميل لونه للأبيض أو الوردي أو الكريمي.
– مشكلات في العيون مثل: قزحية لونها وردي، وتحسس العين تجاه مصادر الضوء وحركة العين السريعة والحول.
– تغير لون شعر الرأس والرموش والحاجبين إلى لون تتراوح درجاته بين الأبيض والأصفر والأحمر.
من الممكن مع مرور الوقت أن يتغير لون الجلد والشعر ليصبح داكناً بعض الشيء مع التقدم في العمر.
2. أعراض نقص التصبغ من نوع النخالية البيضاء
غالباً ما تتسبب هذه الحالة بظهور بقع مرتفعة قليلاً عن سطح الجلد في مناطق مختلفة من الجسم مثل: الوجه والبطن وهذه البقع قد تكون حمراء أو متقشرة، أو مثيرة للحكة.

أما أعراض البهاق فهذه أبرزها:
– فقدان الجلد وبعض مناطق الجسم للونها الطبيعي، مثل: العيون والأغشية المخاطية في الأنف والفم.
– تحول لون جزء من الشعر الموجود على الوجه أو الرأس إلى لون أبيض أو رمادي.

أخيراً ما هو العلاج؟
علاج نقص التصبغ:
يعتمد العلاج المتبع على السبب الذي أدى لنقص التصبغ ونوعه وعلى سبيل المثال:
1.علاج نقص التصبغ من نوع المهق لا يوكد علاج معروف له ولكن ينصح المصابون بإتباع بعض الإجراءات الوقائية التي قد تقلل من فرص إصابتهم ببعض المضاعفات الصحية الناتجة عن نقص الصبغة في أجسامهم.
2.علاج نقص التصبغ من نوع النخالية البيضاء أو الناتج عن تلف الجلد ،قد لا يحتاج الأمر لعلاج في بعض الحالات إذ يميل الجلد لإستعادة لونه الطبيعي مع مرور الوقت أحياناً.

علاج البهاق:
لا علاج معروف لهذا المرض ولكن من الممكن تخفيف حدة نقص التصبغ الحاصل من خلال علاجات مثل: العلاج بالضوء (Light therapy)، وأدوية الستيرويدات القشرية (Corticosteroids)، والعلاج بالليزر.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...

Enable Notifications    OK No thanks