بحر الهموم

بواسطة مجلة السودان
نشر اخر تحديث 247 مشاهدات

وبقيت براي

وحداني في

بحر الهموم
واقف علي
شاطي الحزن

موجوعه روحي
من الفراق وماعدت
أفرح ياشجن

وأنا ذاتي
مذهول بالعلي
كم عشت
بعدك صيف محن

وبقيت براي
أتأوه الآهات حنين
وامشيكي في الأيام غداً

وأنا قدرما
اطراك بحن
مسكون عذاباتك زمن

وريني
بي وين ألتقيك
وألقاكي
في دنياي وطن

وبقيت براي
أتأوه النوح
والعذاب
من حُرقة الروح
في البدن

لا تقولي مجنون
في الغرام
أنا أصلي
مصلوبك سُدىً

جاييكي
في زمن الأسف
أديني بهجه
بلا تمن

 

شعر: الجنداوي

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

عشرة − 8 =