الرئيسية الرياضةاخبار رياضية دفاع الهلال يحتاج الأمان

دفاع الهلال يحتاج الأمان

بواسطة ابوبكر احمد
121 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

كونتراتاك

عانى الهلال من ضعف الخط الخلفي الذي عدَّه الفنيون الحلقة الأضعف في الفريق على مدى السنين الفائتة، حيث ظل الهلال يعتمد على التوليف في هذه الخانة حيث تم توليف سيف مساوي قبل المغادرة، وينطبق الآن نفس الأمر على القائد عبد اللطيف بوي وسموأل ميرغني خاصة بعد إصابة عمار الدمازين قبل عودته لقيادة خط الدفاع،  وتراجع مستوى حسين الجريف قبل أن يستغني عنه الفريق وزميله المحترف ديبالا أوتارا كما تم الاستغناء عن الوطني محمد المعتصم لتستمر معاناة الأزرق في هذه الخانة الحساسة ولم يشهد الدفاع الهلالي أي استقرار بل ظل الحلقة الأضعف في منظومة الفريق الفنية مما جعل الأجهزة الفنية المتعاقبة علي الفريق قبل الكوتش الفاتح النقر إلي التوليف، حيث ظهر أطراف الهلال الأيمن والأيسر قائد الفرقة الهلالية عبد اللطيف بوي والسموأل ميرغني هما الأكثر مشاركة في وسط الدفاع علي حساب خانتهم الأساسية وهي الأطراف.

مالم يتم الالتفات إلى هذه الخانة الحساسة سنبقى غابعين في أخطاء الماضي ولا ينصلح حال الفريق ودفاعه يعاني الويلات إن كان الأمر محصور في التنافس المحلي كنت أول من شد إزر المجلس وترك مسألة تدعيم الخط الخلفي إلى وقت آخر نظرا لأن الهلال يمتلك من النجوم ما يمكنهم من شغل هذه الوظيفة بامتياز في التنافس المحلي ولكن لأن الأزرق فرس رهان الجماهير السودانية في المحافل القارية يبقى لزاما على المجلس الالتفات إلي خط الدفاع وتدعيمه بعناصر قادرة على إثبات الذات محليا وقاريا لإنهاء مسلسل أرق جماهير الهلال كثيرا؛ خصوصا وأن الهلال مجابه بموسم طويل وشاق إذ لا يعقل أن يعتمد فيه على لاعبين اثنين فقط مختصين في قلب الدفاع هما عمار الدمازين والايفواري كاديو ديديه الأول وبالرغم من مستواه العالي ووجوده في المنطقة الخلفية مصدر أمان بالنسبة لزملائه وللجماهير إلا أنه مهدد للفريق بعاملي الإصابة والإيقاف بالبطاقات الملونة  نظرا لشراسته المعهودة والتي دائما ما توقعه في المحظور ويبقى المتضرر الوحيد من غيابه الأزرق الجسور؛ ديديه كاديو ظل حبيس الدكة منذ قدومه ولم تتاح له الفرصة إلا في مباريات قليلة قبل توقف النشاط وبالتالي الحكم عليه يبقى إجحافا في حقه علاوة على أنه لم ينسجم بالصورة المطلوبة مع المنظومة الفنية الزرقاء ولم يتعود على الأجواء السودانية بعد ويحتاج إلى فترة من الزمن حتى يتعايش مع الفريق ويصل إلى المستوى المأمول والمرجو منه لذلك لازما على الجهاز الفني الأزرق ومجلس الإدارة تدعيم الدفاع بمدافع يشغل خانة العمق ومتخصص فيها بالإضافة إلى طرفي دفاع عصريين لتأمين هذه المنطقة بالكامل.

كونت أخير

من أجل التتويج بالأميرة كربو الدفاع الأزرق بشيلا

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...