الرئيسية السينما راتشيد ميلدريد، ممرضة عظيمة أم متعجرفة عنيدة !!

راتشيد ميلدريد، ممرضة عظيمة أم متعجرفة عنيدة !!

146 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Simply just doing her job

تحت هذه العبارة تندرج عقلية ميلدريد راتشيد، فهي كجزء من المنظومة البيروقراطية مهتمة جدا ببقاء النظام الحالي لدوافع عديدة وتُدافع عنه بإستماتة .. ليس بالضرورة أن تكون توجهاتها الفكرية تنتمي للنظام بالكامل ولا حتى المكاسب الناتجة ببقائه لابد لها أن تكون كلها في مصلحة النظام وخالية من العوائد الشخصية لكن في بعض الأحيان قد يؤدي الطريق الواحد إلى عدة غايات ..

بالطبع إدارة المصحة ليس لديهم كامل العلم بطبيعة الأساليب التي تُطبقها راتشيد على المرضى وفي الحقيقة هذا الجهل غير مهم بالنسبة لهم طالما تُحكم سيطرتها التامة عليهم .. على الجانب الأخر راتشيد حاصلة من الإدارة على مطلق الصلاحيات في التصرف بالإضافة إلى الحافز القائم على الإشادة المعنوية بإعتبارها ممرضة عظيمة .. وهذا يصب في مصلحتها قبل الإدارة طبعا ..

في ملعب السلة راتشيد تُمارس نظراتها الحادة المعتادة .. واستقرت على ماك، لكن في الحقيقة عينا النظام التحليلية لم ترى ماك، بل رأت فوضى لابد من انهائها ..

مناوشات ماك والممرضة كشفت النقاب عن أسلحة راتشيد التي تستخدمها، منها الخوف طبعا كخليط ناتج من النظرات الحادة ونبرات الصوت المستفزة التي تحتوي في كلماتها تقليلاً للمرضى ورفعة لها وهذا يصنع كمية من الشخصيات ذات طابع دُوني في تقديرها لذاتها .. بالطبع غير استخدامها الوضيع للمرضى كعذر لبقاء كل شيء كما تريده .. ليس من أجلهم بل من أجلها ..

منذ اقتراح ماك مشاهدة بطولة العالم للبيسبول والممرضة راتشيد اعتبرت الأمر كمحاولة للثورة عليها وكان لديها الكتير من الحيل للصد ..
ولكي نفهم حقيقة راتشيد أكتر، في مرحلة ما استفحل خطر ماك لدرجة عقد اجتماع بين مجلس الإدارة والممرضة .. واقترح المجلس إرسال ماك عن المصحة لضمان الإستقرار، في الوضع الطبيعي هذا يعتبر فرج بالنسبة للممرضة بإعتبار أن ماك مُهدد كبير .. لكن وعلى عكس المتوقع فقد رفضت على أساس ثقتها في مقدرتها على علاج ماك (على الرغم من معرفتها بعدم جنونه) وفي حقيقة الأمر كانت تُريد الإنتقام من الشخص الذي تسبب في إهتزاز الإستقرار في المصحة وتحداها رغم هيبتها أمام الجميع .. شخصية مثل هذه لا تكتفي بشعور اللذة بإرسال مشاكلها بعيداً عنها .. نشوتها الكبرى في تحطيم العوائق تحت ناظريها ..

شخصية الممرضة راتشيد لا يمكن تشخيصها على أساس الخير والشر .. ولا يمكن وضعها تحت مظلة أو لون واحد ..

فمن نظرة تصنيفية راتشيد ممرضة تعيش في أوهام السلطة المطلقة .. باردة القلب خالية من المشاعر غير الضرورية .. مستعدة لإستغلال كل شيء في سبيل إحكام السيطرة .. سادية ونرجسية حول رؤيتها للعالم .. وقواعدها في المصحة تعود بالضرر على المرضى ناهيك عن علاجهم ..

وكما قال ماك ..

She ain’t honest

Oh now look miss Ratch’s one of the finest nurses we’ve got in this institution

Well I don’t wanna break up the meeting or nothing but she’s something of a cunt ain’t she Doc

أما من ناحية موقفية (If we’re in the same shoes as she is)
فهي مثال للتضحية حتى النهاية في سبيل ما تؤمن به .. درجة عالية من الإنضباط رغم ضخامة المسؤولية الملقاة على عاتقها ..

شخصية كهذه لن نجد مثلها لا قبل ولا بعد .. وهذا يرجع للكتابة الممتازة للشخصية .. لكن والأهم هذا يرجع للأداء الأعظم من لويز فليتشر ببرودة ملامحها ..
بالطبع حوارها مهم لكن الشخصية التي نراها من خلال حوارها ليست مبنية على ماذا تقول أكثر من كيف تقوله من خلال نبرة صوتها الفريدة .. وهذا السر وراء قوتها ..

 One Flew Over The Cuckoo’s Nest

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...