سد مروي

بواسطة مجلة السودان
نشر اخر تحديث 240 مشاهدات

مدن ومعالم …سد مروي

ﻳﻘﻊ ﺍﻟﺴﺪ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺤﻤﺪﺍﺏ ﺑﻤﻌﺘﻤﺪﻳﺔ ﻣﺮﻭﻱ ﺑﺎﻟﻮﻻﻳﺔ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ 350 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭ 40 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﺮﻭﻯ . ﻭﺣﻮﺍﻟﻲ 30 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮ ﻣﻦ ﻧﻮﺭﻯ. ﺑﺪﺃﺕ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﻟﻠﻤﺸﺮﻭﻉ ﻣﻨﺬ منتصف ﺍﻷﺭﺑﻌﻴﻨﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﻄﻠﻊ ﺍﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎﺕ ﺗﻤﺖ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺠﺪﻭﻯ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﺴﻮﻳﺪﻱ ﺳﻮﻳﻜﻮ ﻓﻲ 1993ﻡ ﺍﻛﺘﻤﻠﺖ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﺠﺪﻭﻯ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﻜﻨﺪﻱ ﻣﻮﻧﻨﻜﻮ ﺍﻗﺮﺍ ﺑﺘﻤﻮﻳﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ … ﻳﺒﻠﻎ ﺍﻟﻄﻮﻝ ﺍﻟﻜﻠﻰ ﻟﺴﺪ ﻣﺮﻭﻯ ﺣﻮﺍﻟﻲ 9228.2 ﻣﺘﺮﺍ ﻋﻠﻰ ﺿﻔﺘﻲ ﻧﻬﺮ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﻭﻳﺒﻠﻎ ﺍﺭﺗﻔﺎﻋﻪ 60 ﻣﺘﺮﺍ ﻭﻫﻮ ﺑﺬﻟﻚ ﻳﻌﺪ ﺳﺪﺍ ﻣﺘﻮﺳﻂ ﺍﻻﺭﺗﻔﺎﻉ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻳﻨﺘﺞ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺘﺠﻬﺎ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻌﺔ ﻭﺫﻟﻚ ﻟﻌﻤﻖ ﻧﻬﺮ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﻭﻭﻓﺮﺓ ﻣﻴﺎﻫﻪ.
اكتمل بناءه السد في 3 مارس 2009، ويبلغ اجمالي طوله 9.2 كيلومتر فيما يصل ارتفاعه إلى 67 متر، وقد صاحب عملية بنائه عدد من المشاريع التحضيرية، مثل إنشاء عدد من الطرق والجسور وخط للسكة الحديد ومدينة سكنية لإقامة فريق العمل الذي تألف من 5,000 عامل نصفهم من السودانيين والنصف الأخر من الصينيين.
أهداف السد
الأغراض الأساسية لبناء السد هي :

توليد الطاقة الكهربائية حيث ينتج السد طاقة بقوة 1,250 ميغاواط
ري حوالي 300,000 هكتار من المشاريع الزراعية في الولاية الشمالية .
حماية أراضي الولاية الشمالية من خطر فيضان النيل.
إنشاء مشاريع صناعية ومشاريع تعدين وصناعة سمكية تعتمد على بحيرة تخزين المياه البالغ طولها 176 كيلومتر.
تحسين مستوى المعيشة للسكان المحليين بمنطقة السد.
تحسين الملاحة النهرية بالمنطقة.
التخطيط
يرجع تاريخ التخطيط لبناء سد مروي إلى اربعينيات من القرن الماضي وقد وضعت أول دراسة متكاملة له عام 1993 من قبل شركة مونينكو الكندية وفي عام 1999 اصدر الرئيس السوداني عمر البشير قرارا بتأسيس وحدة لتنفيذ السد بهدف سد العجز الحالي في الكهرباء بالبلاد ومقابلة الطلب المستقبلي عليها واستغلال مياه النيل لتوليد الطاقة الكهربائية.

جسم السد
يبلغ طول جسم السد 9,7 كم وطول سد المفيض 154 متر وارتفاعه 67 متر وعرضه 82 متر. ويتكون من 14 بوابه منها 12 سفلية و2 علوية. ويبلغ طول السد اللافيضي 69 متر وارتفاعه 67 متر.

محطة التوليد
تعتبر أطول أجزاء جسم السد وطولها 301 متر وبها 10 مداخل عنفات و10 توربينات، تبلغ سعة الواحدة منها 125 ميغاواط.

التمويل
بلغت التكلفة الإجمالية للسد 2.945 مليار دولار أمريكي ساهمت الصناديق العربية بتمويل 1,223 مليار دولار، في حين مولت الحكومة السودانية المشروع مبلغ 1.114 مليار دولار فيما قدمت الحكومة الصينية تمويلا للمشروع بقيمة 608 مليون دولار.

وقد أشاد الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير بدعم الصناديق العربية للمشروع حيث قال في كلمة القاها في احتفال بمناسبة افتتاح عدد من المشروعات المصاحبة للسد “أن هذا السد تم تمويل جزء كبير جدا منه بواسطة الدول والصناديق العربية التي لم تبخل علينا وظلت تدعم هذا المشروع حتى اليوم”.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا