الرئيسية الجمال والازياءالجمال سر جمال شعر مومياء الملكة “تي” الذي ظهر اليوم في موكب المومياوات الملكية بمصر

سر جمال شعر مومياء الملكة “تي” الذي ظهر اليوم في موكب المومياوات الملكية بمصر

بواسطة ريان ابو بكر
نشر اخر تحديث 408 مشاهدات
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

في العصر الفرعوني القديم إشتهرت المرأة الفرعونية بجمالها الطبيعي الذي تحافظ عليه، كانت دائما المرأة تريد أن تظهر بأجمل صورة، كانت كثيراً ماتهتم بشعرها ولونها وبشرتها بالأساليب الطبيعية واقرب مثال الملكة كيلوباترا.

والجدير بالذكر أن كل الأشياء التي كانت تستخدم في التجميل هي الأشياء الطبيعية فقط بينما في زماننا إكتفت الفتيات بإستخدام المواد المصنعة والكيميائية من مستحضرات التجميل للبشرة والشعر .

المرأة الفرعونية هي أول من إكتشفت أسرار الجمال، وهناك الكثير من الطرق والأسرار التي كانت تتبعها مستخدمة حتى الأن في التجميل.

تتمتع المرأة في ذاك الزمن بالجمال والذكاء مما ساعدها علي إكتشاف الوصفات والأقنعة المفيدة لجمالها .

إعتنت ببشرتها وأعطتها عناية واهتماماً ووقت وكان ذلك بإهتمامها بالترطيب والحمام المائي، في العادة تقوم بعمل حمام بخار مرة كل أسبوع وكان ذلك يتم عن طرق حرق الخشب في غرفة محفورة بالأرض مما يساعدها علي التعرق بسهولة وتقوم أخرى بالتدليك وبعد ذلك تدخل في حوض من الماء وبعض العطور والزيوت من بينها المسك، وتستخدم قناع عسل النحل والحلبة لشد البشرة وحمايتها من التجاعيد، وأول من يستخدم أعشاب لتقشير البشرة .

أيضاً إستخدمت الفازلين والعطور الزيتية والملح والشبة، ففكرت وأخترعت البودرة من الصخور بعد طحنها وهي اول من إخترعت طلاء الشفاء وطلاء الأظافر وظلال العيون وكان متعدد الألوان وتتم صناعتهم من الأشياء الطبيعية مثل الشحم ويتم إستخلاص الألوان من بعض الصخور والخضروات والكركديه وألعاب.

الكحل عند نساء الفراعنة صنع من حرق بزور النباتات مثل الكتان وتميز كحلها بالذيل الطويل الذي أصبح شائع في كثير من العصور، وتضع مستحضرات التجميل بواسطة فرشاة محددة لكل منتج،  وتحتفظ بمستحضرات التجميل خاصتها في علب صغيرة لا تصدأ.

كما أنها كانت تصنع المشط من الخشب والعاج لتمشيط شعرها والعناية به وصنعت الحلي الخاصة بها والمرايا التي لاغنى عنها من الذهب أو الفضة.

 تهتم الفرعونيات بشعرهن وتقوم بنظافته وتعطيره وتطبق عليه أنواع متعددة من التسريحات وأحياناً الجدائل وأحياناً مجعد ومتدرج طويل وقصير، وأحياناً مضموم لأعلى، وللعناية بالشعر إستخدمت الحلبة والخروع والزيتون والشحوم الحيوانية مثل الشمع وأستخدمت السدر أيضاً.

المرأة الفرعونية نظيفة وتستحم في اليوم أكثر من مرة وإذا صدرت منها رائحة تعتبر نجاسة وكان ذلك ينطبق على الرجال أيضاً فكانت رائحتهم طيبة طوال الوقت ويظهرون بشكل جميل وجذاب.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2021 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا