الرئيسية تاريخ وسياحةشخصيات سودانية عبد المنعم محمد – امير المحسنين

عبد المنعم محمد – امير المحسنين

بواسطة مجلة السودان
نشر اخر تحديث 176 مشاهدات

# تعرف علي شخصيات سودانية … عبدالمنعم محمد
أمير المحسنين

عبد المنعم محمدعبدالمنعم من مواليد 1896م بمدينة أمدرمان (حي الشهداء شمال)
عمل بداية حياته بالتجارة حتى نافس الأسواق الأوربية والعالمية، كما شارك في العديد من المجالس البلدية وانضم لحركة مؤتمر
الخريجين وله مواقف مشهودة ضد صلف الإنجليز وغطرستهم.
ويعتبر رائداً من رواد الاستثمار الزراعي والتنمية الاقتصادية في السودان وهو أحد المؤسسين لمدارس الأحفاد وعضو في كثير من الجمعيات الخيرية.
ولقب بـ«أمير المحسنين» وأطلقته عليه هيئة الأوقاف الإسلامية، وهو لقب تتواضع قامته إزاء ما قدمه هذا الرجل من أيادٍ بيضاء، فما أوقفه هذا الرجل العظيم يدعو للدهشة والغبطة في آن معاً.

أوقف عبد المنعم محمد عمارة البنك التجاري بشارع الجمهورية
غرب البرلمان القديم وبها 58 دكانا. كذلك أوقف مسجد
ومدرسة بالخرطوم «3» غرب ميدان عبد المنعم وثلاثة مراكز
صحية بأمدرمان إلى جانب قطعة أرض فاخرة غرب شارع علي عبد اللطيف بالخرطوم شمال السفارة الأمريكية القديمة
كل هذا البحر الزاخر من الصدقات لم يكفيه، فأوقف
عام 1946م وهو نفس العام الذي توفي به،
أوقف مبلغ تسعين ألف جنيه ليُصرف على أعمال البر والإحسان.
ولك أن تتخيل عزيزى القارئ جسامة مبلغ تسعين ألف جنيه في
عام 1946م . نسمع من آبائنا وأجدادنا أنه في أربعينات القرن
الماضي كان سعر متر الأرض في أمدرمان لا يتجاوز بضعة ملاليم
وربما قرش واحد على أحسن الفروض، ولك أن تستعين بآلة حاسبة لتدرك أن مبلغ«تسعين ألف جنيه» كان كفيلاً بشراء مدينة
أمدرمان القديمة بأكملها أو ربما معظم أراضي العاصمة المثلثة. بإشهاد شرعي بتاريخ 16/2/1946م من محكمة الخرطوم الشرعية.
حدد أمير المحسنين عبد المنعم محمد توزيع ريع هذا الوقف الضخم كالآتي:-
* معهد قرآن الشيخ مرزوق- معهد القرآن أمدرمان2%
* إستراحة ومقابر البكري 2 %
* الفقراء والمساكين في موسم رمضان 3 %
* العشرون الأوائل من حفظة القرآن الكريم 3%-
* طلبة ومشايخ ومباني خلاوي القرآن الكريم 5%-
* زوايا التجانية 5%-
* الطلاب المبعوثين خارج السودان 10%
المعهد والجامع والخلوة20%-
* صيانة وتوسعة العيادة والمستشفى 20%
مرتبات شهرية أو منح للمحتاجين والمعوذين
والمنكوبين ويفضل الأقارب 25%.
قال تعالى: إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ..
وحكي أن أرملة كانت تربي أيتاما وطردت من البيت لعدم قدرتها على سداد الايجار فعرضت مشكلتها علي أمير المحسنين فذهب بشخصه لصاحب المنزل وساومه لشراء المنزل وقام بتسجيله باسمها.
توفي عام 1946 رحمه الله رحمة واسعة وجعله من أصحاب الفردوس الأعلى .

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2020 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا