الرئيسية السينما قراءة في ترشيحات أوسكار 2022

قراءة في ترشيحات أوسكار 2022

قراءة في ترشيحات أوسكار 2022

بواسطة مياده أزهري
15 مشاهدات

بدأ سباق جوائز الأوسكار في دورتها ال 94 لعام 2022 بعد أن أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة عن القائمة الكاملة للمرشحين في مطلع شهر فبراير المنصرم.

وتصدر فيلم “The Power of the Dog” قوائم الترشيحات ب 12 ترشيحاً لفئات مختلفة من الجوائز، أبرزها فئة أفضل فيلم، أفضل إخراج للكاتبة والمخرجة “جين كامبيون”، أفضل ممثل في دور رئيسي للنجم البريطاني “بينديكت كومبرباتش”.

وحل فيلم “Dune” للمخرج “دينيس فينلوف” في المرتبة الثانية ب 10 ترشيحات، تلاه كلاً من “Belfast” ل “كينيث براناه” و “West Side Story” للمخرج “ستيفن سبيلبرغ” ب 7 ترشيحات لكلاً منهما.

وضمت قائمة الترشيحات بالأضافة للأفلام السابقة 6 أفلام أخرى هي: “Coda”، “King Richard”، “Don’t look Up”، “Licorice Pizza”، “Nightmare Alley” والفيلم الياباني “Drive my Car”.


وبقراءة سريعة لقائمة الترشيحات نجد أن فيلم “The Power of the Dog” هو المرشح الأكبر للظفر بأوسكار هذا العام بعد إستحواذه على جائزة الجولدن جلوب وكذلك البافتا البريطانية، فالفيلم متفوق في كل النواحي على بقية الأفلام المرشحة، لاينافسه في ذلك إلا فيلم المخرج الياباني “ريوسوكي هاماجوتشي” “Drive my Car” والذي حاز على كثير من الجوائز العالمية أبرزها أفضل فيلم أجنبي في الجولدن جلوب والبافتا.
وقد يحقق الفيلم الياباني المعادلة الصعبة ويفوز بأوسكار هذا العام ليكون بذلك ثاني فيلم غير ناطق بالأنجليزية يفوز بجائزة أوسكار رئيسية في فئة أفضل فيلم بعد فيلم “Parasite” الكوري والذي نال الجائزة في 2019.

وضمت فئة أفضل ممثل في دور رئيسي بالأضافة للنجم البريطاني “بينديكت كومبرباتش” كلاً من “ويل سميث” عن فيلم “King Richard”، “آندرو جارفيلد” عن فيلم “Tick, Tick…Boom”، “دينزال واشنطن” عن فيلم “The Tragedy of Macbeth” والممثل الأسباني “خافيير بارديم” عن دوره في فيلم “Being the Ricardos”.


وبالبرغم من الأداء الرائع الذي قدمه “بينديكت” في فيلم “The Power of the Dog” إلا أن حظوظ فوزه بالأوسكار قليلة مقارنة مع النجم “ويل سميث” والذي حاز على أهم جائزتين وهما، الجولدن جلوب والبافتا عن تجسيده لشخصية “ريتشارد ويليامز” والد لاعبتي التنس العالميتين “سيرينا وفينوس ويليامز” في الفيلم المقتبس عن قصة حياتهم “King Richard”، وهو الدور الذي أعاد النجم الأسمر لقوائم ترشيحات الأوسكار بعد آخر ترشيح له عام 2006عن فيلم “The Pursuit of Happyness”.


والمنافس الثالث القوي في هذه الفئة هو الممثل “دينزال واشنطن” والذي يدخل المنافسه بادائه المتميز في رائعة شكسبير “The Tragedy of Macbeth”، ومن المتوقع ان تحتدم المنافسه بينه وبين النجم “ويل سميث” على الفوز بالجائزة، الأمر الذي قد يضع الأكاديمية في موقف صعب إذا ما قررت تجاهل اداء النجمين بعد إتهامات سابقة لأعضاء الأكاديمية بالعنصرية حتى اصبح وسم Oscar is so white ملازماً لها لسنين طويلة.


وترشيحات هذا العام أعادت للأذهان ترشيحات العام السابق عندما كان المرشح الأكبر للفوز بالجائزة هو الممثل الراحل “تشادويك بوسمان” خصوصاً بعد فوزه بالجولدن الجلوب لأداءه المتميز في فيلم “Ma Rainy’s Black Bottom” وتكريماً لمشواره الفني، إلا أن لجنة الأوسكار فاجأت الجميع بفوز الممثل البريطاني “أنتوني هوبكنز” بالجائزة عن دوره في فيلم “The Father” وهو بالطبع فوز مستحق ….فهل يتكرر الأمر مرة آخرى مع النجم “ويل سميث” ؟؟؟؟


أما فئة أفضل ممثلة في دور رئيسي فإن المنافسة ستكون بين النجمتين “نيكول كيدمان” عن دورها في فيلم “Being the Ricardos” وهو الدور الذي حازت به على جائزة الجولدن جلوب، وبين “جيسيكا جاستين” عن دورها في فيلم “The eyes of Tamy Fye”.
ضمت القائمة أيضاً الممثلة “أوليفيا كولمان” عن فيلم “The lost daughter” وهو أول فيلم من إخراج الممثلة “ماغي جيلينهال”، وللعام الثاني على التوالي تحصد الممثلة “أوليفيا كولمان” ترشيحاً للأوسكار بعد ترشحيها العام السابق في فئة أفضل ممثلة في دور مساعد عن دورها في فيلم “The Father” مع النجم “أنتوني هوبكينز”.


والمرشحتين الأضعف في المنافسة هما “كريستين ستيوارت” عن تجسيدها لشخصية الأميرة الراحلة “ديانا” في فيلم “Spencer” والممثلة الإسبانية “بينيلوبي كروز” عن الفيلم الأسباني “Parallel Mother” وهو الترشيح الذي شكل صدمة للجمهور خصوصاً بعد إستبعاد “ليدي غاغا” من الترشيحات عن دورها في فيلم “House of Guccci”.

وكما هو الحال في فئة أفضل فيلم، فإن المنافسة في فئة الإخراج ستكون أيضاً بين مخرجة فيلم “The Power of the dog” “جين كامبيون” الحائزة على جائزتي الجولدن جلوب والبافتا، والمخرج الياباني “ريوسوكي هاماجوتشي” عن فيلمه “Drive my Car”.

بالأضافة لكلاً من “كينيث براناه” عن فيلم “Belfast”، “بول توماس أندرسون” عن فيلم “Licorice Pizza” و”ستيفن سبيلبيرغ” عن فيلم “West Side Story”.
وبدا لافتاً غياب المخرج “ويس أندرسون” وفيلمه “The French Dispatch” عن قوائم الترشيحات رغم التقييمات العالية التي نالها الفيلم والذي أعتبره البعض من أفضل وأنجح أفلام 2021.


وتضم فئة أفضل فيلم أجنبي (غير ناطق بالإنجليزية) ثلاثة من أفضل أفلام العام والتي حجزت مقعدها بعد منافسة شرسة مع أفلام أخرى متميزة لم تتمكن من الوصول للقائمة النهائية للترشيحات كالفيلم الأيراني “A hero” والفرنسي “Petit Maman” والفنلندي “Compartment no6” وكذلك فيلم “Memoria”.
والأفلام الثلاثة هي، الفيلم الياباني “Drive my car” والذي يتنافس أيضاً في ثلاث من اقوى الفئات “أفضل فيلم”، “أفضل مخرج” و”أفضل سيناريو مقتبس”، الفيلم الإيطالي “The hand of God” والنرويجي “The worst person in the world” والذي حاز أيضاً على ترشيح في فئة “أفضل سيناريو أصلي”.


وبالرغم من أن الجائزة تعتبر محسومة مسبقاً للفيلم الياباني “Drive my car” إلا أن الأفلام المذكورة وعلى حسب رأي النقاد والجمهور كانت من أفضل أفلام 2021 والتي تفوقت بشكل كبير على معظم الأفلام الهوليودية.
وبالإضافة للثلاثة أفلام المذكورة فقد ضمت قائمة أفضل فيلم أجنبي فيلمي “Flee” من الدنمارك و”Lunana: A Yak in the Classrom” من بوتان.


ومن المقرر أن يقام حفل هذا العام في 27 من شهر مارس على مسرح “دولبي” بهوليود.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2022 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

واحد × ثلاثة =