الرئيسية الرياضةأخبار رياضية قصة إلهام توردها مجلة السودان لعشاقها في كل مكان…

قصة إلهام توردها مجلة السودان لعشاقها في كل مكان…

بواسطة مجلة السودان
894 مشاهدات

تفتخر الأمم بحضاراتها” بابيلية، آشورية، فرعونية، ولقد كانت حضارة ليبيريا اسمها ” جورج ويا”

كتب : مجلة السودان

تريد المجد !! عليك بتمزيق هويتك هكذا يعلل البعض من حاملي الجنسية الأفريقيه ، ولكن أنظر إلى هذا الديناصور العملاق الذي كانت أبواب أوروبا كلها مفتوحة أمامه، كان بإمكانه أن يختار أي جنسية أوروبية يريدها وسيرحب به ، ولكنه اختار أن يكون لاعبًا للمنتخب الليبيري منتخب لا وجود له على خارطة الكرة قديما أو حديثا ولكنه هو من جعل العالم بأسره يتغني باسم دولته.

“هذا الديناصور الذي حقق ما لم يحققه أحد قبله ولا بعده إلى يومنا هذا ‏”أفضل لاعب في أفريقيا ، أفضل لاعب في أوروبا ، أفضل لاعب في العالم، ضمن قائمة الفيفا لأفضل ١٠٠ لاعب في التاريخ”

يقول ويا

“حينما غادرت ليبيريا الجميع قال بأنني أضيع وقتي، لكنهم كانوا مخطئين، أظهرت لهم أنهم كانوا كذلك، ذهبت للكاميرون وهيمنت عليها، ثم فرنسا وشككوا بي لكنني أثبت نفسي، ثم إيطاليا وقالوا إنه أصعب دوري في العالم لكنني هيمنت هناك أيضا”.

“لكل شخص قدرته، لكن عليك أن تستخدم كل الفرص المتاحة، قضيت 15 عاما وأنا في القمة، ويجعلني ذلك سعيدا، أحب هذه اللعبة وأحب تسجيل الأهداف، لكنني كنت آخذ الأمر دوما على محمل الجد، الأمر ليس حول ما تمنحه لك اللعبة بقدر ما تمنحه أنت لها، عليك أن تعمل بقوة لتحقق كل شيء يمكنك تحقيقه”

وبعد الاعتزال كان يدفع رواتب اللاعبين وإمدادهم بالإمكانيات والأطقم ودفع تكاليف السفر، ومن بين 25 لاعبا دوليا 10 منهم احترفوا في أوروبيا بفضل توصياته.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا