الرئيسية السينما كيف تحول القاتل إلى ضحية ؟

كيف تحول القاتل إلى ضحية ؟

147 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

True Story 2015

IMDb : 6.3/10

Rotten Tomatoes : 45%

ما يجعل الممثلين في مجال الكوميديا يجدون صعوبة في ترسيخ أنفسهم وأسمائهم في غيرها من الأدوار وخصوصا الدرامية منها ليس نقص الموهبة أو قلة التدريب، إنما شده التدقيق والملاحظة في الأدوار التي يشغلونها ، ووجود التوقعات الضمنية التي تحتل جزء كبير من الدماغ وتسيطر على ردود الفعل عند المشاهدين ، فلا يمكنك فصل ما اعتدت على رؤيته لتشاهد بحياد ..

من الصعب أن تجد فيلم فيه جيمس فرانكو وجوانا هيل دون أن تتوقع كوميديا وسخرية عالية .. مباشرة من عمق الكوميديا إلى الواقع الدرامي .. ليست مهمة سهلة بالتأكيد ..

مايكل فينكل كاتب في نيويورك تايمز، تقلد الكثير من الجوائز، ونشرت صور كتاباته في الصفحة الأولى عدة مرات ..

وفي احدى مقالاته كتب عن طفل يتعرض للتعذيب والاضطهاد وقله الأجر في مزارع أفريقيا .. لكنه كثّف من البؤس والمأساة في القصة، فدمج قصص لأطفال كُثر في قصة واحدة ليمنحها طابع ثقل أكبر وتأثير أفضل، ويلفت الأنظار إليها ..
لكن ذلك تسبب في طرده وتدمير مسيرته المهنية .. ليبقى في خضم شعوره بالفشل والإحباط، مما يدفعك للتساؤل  ..

حتى ولو كان هدفه نبيلاً هل كان يجوز له الكذب .. !! هل يمكن التخلي عن ميثاق الشرف والصدق لجذب الانتباه !! وبالأخص في مهن الصحافة التي تكثر فيها هذه الحالات ..

في جهة أخرى لونغو المتهم بقتل زوجته وأطفاله، ينتحل شخصية مايكل فينكل أثناء هروبه بالمكسيك ..
ليجد مايكل الأمر مثيراً ومحيراً، فهو لا يعلم من لونغو هذا، وما الذي دفعه لذلك، لتلمع في رأسه فرصة لإنقاذ مستقبله عبر كتابة قصة عن أحد أكثر المطلوبين من ال FBI في محاوله هزيلة لإنقاذ مسيرته ..

الحقيقة أن شخصية لونغو باردة الدم للحد الذي يجعلك تُصاب بالزكام، متلاعبة، نرجسية، تُوشح نفسها بشيء من الغموض والكتمان لتجد مزيداً من الإهتمام، يزرع فينا الشك تدريجياً ببراءته، حتى يمر الوقت وفي لحظه تتيقن من ذلك، يخلط بين الروايات ليربكنا، فتظنه بريء تارةً ومذنب تارةً أخرى، حتى لا تعلم أين الحقيقة بعد الأن.
هدفه من كل ذلك تركيز الضوء عليه، وقد وجد ضالته في مايكل المندفع بلا هوادة .. لكن مايكل لم يرى كل ذلك، كل ما رأه هو فرصة استغلال مجرم ليكتب قصة تعيد له أمجاده السابقة .. ليثبت أن التايمز ارتكبوا خطأ بطرده وسيندمون على ذلك ..

لذلك لا يمكن تسمية العلاقه بين مايكل ولونغو صداقة، حتى وإن كانت ظاهريا كذلك .. إنها قضية مصلحة مشتركة ومتبادلة، وجهان لعملة واحدة، يريد كلا الطرفين شيئاً من الأخر، ويُظهران عكس ذلك، سلسلة من الخداع والكذب ..

الفيلم في غالبه حوارات ثنائية ذات طابع مبهم نوعا ما بين جيمس وجوانا، يسير وفق وتيره هادئة رغم صخب الأحداث .. عليه ما عليه من الثغرات في القصة وبدرجة أقل من المتوقع في تطور الشخصيات والإجابة عن الأسئلة المهمة في القصة .. لكن يصلح كمادة جديدة لكل من فرانكو وجوانا بأداء جيد .. عبارة عن قصة حقيقية كتبها مايكل الحقيقي في كتاب بإسم True Story والذي هو نفسه اسم الفيلم ..

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...