الرئيسية الإقتصاد والأعمال كيف تصبح شيء من لا شيء

كيف تصبح شيء من لا شيء

بواسطة محمود بني
621 مشاهدات

¤ خلفية
نظرا للظروف التي تمر بها البلاد من ازمات وتضخم وغلاء معيشة وضيق بصرف المرتبات الوظيفية وان وجدت الوظيفة بحد زاتها، فقد كثرت اعداد الخريجين والغير عاملين بالقطاعات الخاصة او الحكومية.
اليوم دعونا نتحدث بشكل مختلف، دعونا نتحدث بشكل ايجابي اكثر رغم كل الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد، لماذا تود ان تكون بجانب الحيط؟! وليس لديك روح المغامرة في ان يكون لديك عملك الخاص لزيادة دخلك اليومي او الشهري، فانت ان كنت جامعيا لن ينقصك شيء وان كنت غير جامعيا فانت من المؤكد تمتلك حرفة ما او موهبة ما فقط ابحث في دواخلك واكتشف ذاتك.
¤ كيف تكتشف ذاتك؟!
من المؤكد ان لكل منا موهبة او هواية يحب ان يعملها باوقات فراغه او ان وجد لها زمن ،حسنا لماذا لا تكتشف ما انت تمتلكه سواء من موهبة او من حرفة او من فكرة او من ابداع بقدراتك.
ابحث بداخلك واكتشف ذاتك فربما كنت تحب الرسم او تحب ان تتاجر بشيء ما ولكن لا تعرف كيف وتهدر قدراتك بالاتجاه الخاطئ او بمكان غير صحيح، او ربما تمتلك حرفة او موهبة او تحب الالكترونيات والهندسة او ما شابه ذلك بمختلف المجالات الاكاديمية وغيرها فلماذا لا تستثمر ما درسته او تعلمته او ماتتقنه لنفسك .
بيوم ما انا ايضا كنت مثلك اسلك طريق التوظيف وحينها قررت ان ابدا حياتي بشكل مختلف وانشئ لنفسي عملا خاصا وكانت بظروف عصيبه حتى نجحت بذلك بتوفيق من الله عز وجل .
وحينها قد قدمت تجربتي في ندوة شاركت بها بمؤتمرات الاقسام لريادة الاعمال بالمنظمات الوطنية بعام 2016 تحت عنوان ( كيف تصبح شيء من لا شيء ).
¤ ستسالني عزيزي القارئ ان كيف لي اكون شيئا بدون رأس مال؟!
سأجاوب لك اني فعلا قد بدأت هذا العمل ( البزنس ) بدون رأس مال فكنت اثق تماما اني رأس مالا بحد ذاته فهنالك قدرات انا الوحيد الذي اعرفها واكتشفها وانت ايضا تمتلكها وان كان البعض لايثق بقدراتك بحن انه لم يعرفها.
¤ مقتطفات من ندوة كيف تصبح شيئا بلا شيء:-
قد استقلت من وظيفة مرموقه بعام 2014 وانا لا املك اي نقود ولا حتى رأس مال فاحببت ان اغامر وانه ليس لدي خيار سوى ثلاثة خيارات :-
1- اما ان انجح.
2- او انجح.
3- او انجح.
فليس لدي ادنى خيارا سوى ان انجح فقط ،لاني اصبحت في منعطف لا يرثي له ولكن لا اكترث سوى اني جلست وخططت فكان كل ما املكه هو جهاز لابتوب وهاتف وكان هدفي هو إنشاء شركة برمجية.
ذهبت لصديق لي وطبعت الكارت التعريفي وسجلت الشركة بالمسجل التجاري وكنت قد اقترضت هذا المبلغ، اي تدينته، ويجب ان ارجعه بعد شهرا وطبعت الاعلانات اليدوية للتسويق.
حينها كنت اركز علي الصيدليات فكنت اعرض بيع برامج محاسبية، وكنت اعرض اعمالي على مواقع التواصل الاجتماعي ،وقتها كانت التجارة الالكترونية بالسودان ضعيفة، اما الان فاصبحت عاملا اساسيا في الاعمال التجارية، فقط تحتاج الى تنظيم.
اصبحت اسوق وقد مضى الاسبوع الاول والثاني والثالث وقد دخلت بالاسبوع الاخير من الشهر .!
حينها جلست افكر مع نفسي واندب حظي وان الجميع سوف يشمت ويقول الم نقل لك لن تنجح ،كيف لك ان تصبح مديرا لشركة وانت صغيرا بالسن ويتوجب عليك ان تكون كبيرا بعمر الخمسينات على الاقل.
واثناء ما افكر بذلك رن جرس الهاتف نظرت اليه وليس لي رغبة بالرد، فرن مرة اخرى ورددت على الهاتف .
فأتفاجأ انه طبيبا صاحب صيدلية ما وكنت قد عرضت له نظاما لادارة صيدليته من قبل، فقال لي نريد ان نرى نظامك ان كنت قريبا، فاجبت اني سوف اوافيكم بخلال نصف ساعة فانا بالقرب منكم، حينها ذهبت الى البقالة واخذت منه مبلغا لكي اركب عربة اجرة، واعدا إياه أن أرجعها حين اعود .
كانا لدي ثقة قوية باني سوف انجز هذه الصفقة مهما كلف الامر، وبالفعل ذهبت وكسبت هذه الصفقة بحمد الله وارجعت مبلغ المطبعة وكان وقتها بعام 2014 ( 500 جنيه ) .
هذا كان البزنس التقليدي لكن الان اصبح كل شيء متاح.
فاليوم انت تمتلك اكثر مني في ظل التطور والانفتاح التكنولوجي الذي احتل العالم والسودان.
فيمكنك على اسوأ الفروض ان تكون تاجرا بمواقع التواصل الاجتماعي والمنصات التسويقية وانت لاتمتلك شيء ، تعرض فيها منتجات ( بضاعة ) شركات اخرى وتأخذ نسبتك الى حين ان تجمع رأس مال يسجل لك اسم تجاري لتحقيق هدفك .
ويمكنك ايضا تتاجر بموهبتك وقدراتك فاذا كنت حرفيا او مصورا او رساما او انكي تحبين الاعمال اليدوية والتصمين والخياطة واعمال المفارش فهذا لا يحتاج الى تسجيل لكي تمارس هوايتك ،ويمكن ان تستثمر هذه الموهبة والهواية في زيادة دخلك ويصبح بزنسا لك حتى تنميه لكي تنشئ مقرا لك وتسجل لكي تكون منتجا اكثر.
¤ اذا عزيزي القارئ ليس هنالك شيء مستحيلا وان كان صعبا، ستواجه تحديات وعقبات بطريقك لكن اسلك طريق الناجحين في ان تستثمر قدراتك ومواهبك في زيادة دخلك عبر التجارة الالكترونية، فقط خطط ،نظم وقتك ،نفذ ، التزم، اصبر بالعزيمة والارادة سوف يوفقك الله على انشاء عملك الخاص، ويمكنك تنميته عبر حضور ورش على موقع ( Youtube ) او ( Google ) مجانا بكل المجالات فاصبح كل شيء متاحا لك.
فقط ثق بنفسك ولا تنتظر ابدأ اليوم بالتفكير واستثمر قدراتك.

¤ اذا اعجبك المقال تابعني على مجلة السودان

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا