الرئيسية الرياضةأخبار رياضية مجلة السودان تستنطق الأسد خدمة لعشاق الكيان

مجلة السودان تستنطق الأسد خدمة لعشاق الكيان

بواسطة عمر الطيب
214 مشاهدات

لم ابتعد عن الهلال وأخبارو وأحداثو معاي …

ملتزم بالاحترزات ومتفرق لي العبادات …

درويش في حب الهلال وسأعود للعمل ان مد الله في الآجال …

حاوره: عمر الطيب الأمين

فوزي المرضي اسم كبير وتاريخ عريض في دفتر نادي الهلال كلاعب وإداري ، رجل مجنون بحب الهلال وصاحب نظرة فنية ثاقبة  تغيب عن الأنظار في الفترة الأخيرة دون أن يبحث عنه أحد رغم نجاحاته وإنجازاته؛ (مجلة السودان)  لاحقت الأسد لتعيده إلى الواجهة رغم رفضه للحديث ولكن بعد محاولات مستمرة تحدث الأسد فكانت إجاباته في الجزئية التالية :

لم أبتعد عن الهلال وأخباره طوالي معاي …

نفى فوزي المرضي مقاطعته لنادي الهلال أو طلاق الكرة وتحديداً الهلال حيث قال رغم الظروف تجدني أتابع من على البعد كل كبيرة وصغيرة و في بعض الأوقات عن طريق أخونا مهيار وفي أوقات أخرى عن طريق الأخبار، يعني أخبار الهلال معاي وعارف كل شئ قبل انتشار فيروس كورونا في الفترة الأخيرة .

ملتزم بالاحترازات ومفرغ وقتي للعبادات …

واصل الأسد حديثه قائلاً أنه ملتزم بكل إجراءات الحجر المنزلي وأضاف تجدني ما بين قراءة القرآن ومتابعة الأخبار والنوم فقط تفادياً لهذا المرض الخطير لأكثر من ٤٠ يوماً لم أقترب ولو من باب الشارع، مضيفا على الجميع التعامل بحذر وتتبع إرشادات وزارة الصحة أملاً في الخروج من هذه الجائحة الخطيرة.

درويش في حب الهلال وسأعود للعمل إن مد الله في الآجال…

وحول ظهوره من عدمه مجدداً في الشارع الهلالي في الجانب الإداري قال الأسد، صحيح العمر تقدم ولكن بإمكاني أن أعود وأعمل في الهلال مجدداً فقط ذلك بعد قراءة جيدة وشاملة للجهة التي تقود النادي، كما قلت الهلال حب وعشق لن ينتهي بأي حال من الأحوال وسنظل أبناء مخلصين لهذا النادي العظيم.

عودة الغزال ستفرح أهل الهلال …

وعن عودة مهند الطاهر التي تشغل الوسط الهلالي هذه الأيام قال الأسد : مهند ولد محترم ولعاب وهو ابن الهلال وأعتقد ان عودته ستفيد الهلال ، كما أن عودته من أجل أن يختم حياته في الهلال بمثابة رد جميل لهذا اللاعب الخلوق الذي قدم الكثير للهلال .

اتمنى زوال الكورونا لنعود ونستمتع بالمجنونة …

تمنى الأسد عودة الحياة لطبيعتها من أجل أن يستمتع الجميع بكرة القدم ( المجنونة ) وأضاف أن قرار تعليق الدوري قرار موفق وإن اللعب في هذه الظروف  يعرض حياة اللاعبين إلى خطر ، بل جميع القائمين على أمر اللعبة، وتمنى الأسد أن تعود الحياة إلى طبيعتها في القريب العاجل، وأن تعود كذلك الحياة إلى الملاعب ويستمتع عشاق اللعبة بكل ما هو جميل.

الظروف الصحية حرمتني من متابعة الهلال داخل المقبرة الصعبة…

ذكر الكابتن فوزي المرضى أن الذاكرة ستخونه كثيراً من أجل معرفة آخر مباراة شاهدها للهلال من داخل الإستاد وقال السبب في ذلك الظروف الصحية في الفترة الأخيرة ولكن أنا على تواصل مع معظم اللاعبين خاصة الكبار باعتبارهم عضم التيم، وحقيقة أعتقد أنهم يقدمون كل ما عندهم من أجل الهلال وإسعاد جمهوره.

الهلال مليان بدور أتمني المحافظة عليهم من أجل أفضل ظهور…

تغزل فوزي المرضى في لاعبي الهلال وقال: إن الأزرق يمتلك أفضل المواهب في الساحة وأضاف المجموعة الموجودة في كشف الهلال هي الأبرز في الساحة وأتمنى أن تجد اهتمام ورعاية من أجل تحقيق أحلام الجماهير كما أوصى الأسد بضرورة الاهتمام بقطاع الشباب الذي أعتبره المغزى للفريق الأول.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

1 + اثنان =

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...