مدينة اركويت

بواسطة مجلة السودان
نشر اخر تحديث 199 مشاهدات

مدينة في الخاطر …اركويت

مصيف أركويت أو كما يطلقون عليها فردوس الشرق حبتها الطبيعة بطقس غاية في الاعتدال والسحر في فصل الصيف بحق من أجمل المناطق السياحية، حيث تحفها الجبال من كل جانب بارتفاعات متفاوتة كمنطقة جبلية متميزة. توفر الراحة والهدوء
الموقع
تقع مدينة أركويت على بعد 205 كيلو متر غرب مدينة بورت سودان وتبعد 29 كيلو متر من ساحل البحر الأحمر. 700كيلو متر عن العاصمة الخرطوم ،
وتتميز أركويت بمصنوعاتها الشعبية الخاصة، ومن أشهر الصناعات اليدوية الزينة النسائية المصنعة من الفضة والنحاس وصناعة السيوف.

كما تتميز بهطول الأمطار في فصلي الشتاء والصيف. لذلك هي موقع خصب لنمو أنواع الأشجار المختلفة. يتميز الطقس بالاعتدال معظم أيام السنة حيث لا تتعدى درجة الحرارة 35 درجة مئوية أما الشتاء فيكون بارد.

وهي حاضرة الهدندوة في القنوب. و المجاذيب . وهي تعتبر مصيفا للحكومة. وبعد المهدية استأنفت الحكومة الاصطياف فيها. واختارتها الحكومة مقرا يمضي فيه معالي الحاكم العام فترة تبدأ من أوائل أبريل إلى مايو كل عام لطقسها الجميل وأشجارها المتشابكة والمتعانقة خصوصا الياسمين. وكانت فيها حدائق جميلة جدا تنبت فيها كل الثمار ومن ذلك حديقة القاضي عبد القادر حسين .
وتوجد صخرة كبيرة عليها نقش لقدم رجل ضخم يقال إنها قدم أحد الصالحين وفيها نبع ماء يجري صيفا وشتاء وسلسلة جبال تتصل بجبال الجميلاب (أوَرِّبا) غرب طوكر.
ويكثر في أركويت النمور والقردة وكافة أنواع الغزلان ولها طريق سيارات من سنكات وآخر من محطة صمت. وأما من سواكن فلها طريق واحد بالجمال هو عقبة جبل كُلْكُلاييت Kolkolaeet التي يتسلقها المرء برجله. والجمل برحله فقط لوعورة مسالكها وطلوعها نحو ساعتي والنزول منها ساعة على الأقل وقد ألغي هذا الطريق لخطورته ومن الزعماء الذين كانوا يصطافون في أركويت الإمام عبد الرحمن المهدي. فتأتي الوفود لزيارته من كل أنحاء شرق السودان لتجديد عهد الاستقلال والحرية.

وقد بنى المرحوم الشيخ محمد السيد البربري جامعا في أركويت يتعهده أبناؤه كلما احتاج إلى ترميمات وتصليحات.

وتنتشر في المنطقة أشجار الزقوم والصبار، كما تضم
ويقول حامد بشير أحد أعيان أركويت إن زوجة الحاكم العام للسودان إبان حقبة الاستعمار الإنجليزي اعتادت الجلوس أعلى جبل الست لشرب قهوة الصباح والاستمتاع بشروق الشمس، وكأنها تخرج من مياه البحر
وجبال سيلا والشلال والنوافير تمثل معالم سياحية بأركويت تهدي السواح الماء الزلال والهواء العليل والمناظر الخلابة.
و
ﺍﺷﺘﻬﺮﺕ ﺑﺠﻤﺎﻟﻬﺎ ﺍﻟﺨﻼﺏ ﻭﻣﻨﺎﺧﻬﺎ ﺍﻟﻤﻌﺘﺪﻝ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﺇﺫ ﺃﻥ
ﻣﻨﺎﺥ ﻳﺸﺎﺑﻪ ﻣﻨﺎﺥ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺠﺒﻠﻴﺔ، ﻭﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺍﻟﻤﺼﻴﻒ ﺍﻷﺟﻤﻞ، ﺗﺮﻯ ﻗﻤﻤﻬﺎ
ﺗﻐﻴﻄﻬﺎ ﺍﻟﻐﻴﻮﻡ .
ﻣﺒﺎﻧﻴﻬﺎ..
ﺯﺍﺭﻫﺎ ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰ ﻋﻨﺪ ﺇﻧﺸﺎﺀﻫﻢ ﻟﺨﻂ ﺍﻟﺴﻜﺔ ﺣﺪﻳﺪ ﺑﻴﻦ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ ﻫﻴﺎ
ﻭﺑﻮﺭﺗﺴﻮﺩﺍﻥ ،ﺃﻋﺠﺒﻮﺍ ﺑﻬﺎ ﻓﺄﻧﺸﺆﻭﺍ ﺑﻬﺎ ﻃﺮﻗًﺎ ﻣﺴﻔﻠﺘﺔ ﻭﺑﻨﻮﺍ ﺑﻬﺎ ﺛﻜﻨﺎﺕ ﻟﻠﺠﻴﺶ
ﻭﺍﺳﺘﺮﺍﺣﺔ ﻟـﺤﻜﻤﺪﺍﺭ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻠﺤﻖ ﺑﻬﺎ ﻣﺒﺎﻧﻲ ﺍﺳﺘﺮﺍﺣﺔﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ –
ﺻﺎﺭﺕ ﺍﻵﻥ ﻓﻨﺪﻗًﺎ ﺗﺎﺑﻌًﺎ ﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﺼﻘﺮ – ﻭﺍﺳﺘﺮﺍﺣﺔ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﻨﺎﻫﺎ
ﺍﻟﺰﻋﻴﻢ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﺍﻷﺯﻫﺮﻯ ﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻷﺳﺒﻖ ،ﻛﻤﺎ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﻬﺎ ﺿﺮﻳﺢ ﺍﻟﺒﻄﻞ
ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺃﺑﻮﺑﻜﺮ ﺩﻗﻨﺔ، ﻭﻣﻦ ﺃﺷﻬﺮ ﺟﺒﺎﻟﻬﺎ ﺟﺒﻞ ‏ ‏(ﺍﻟﺴﺖ) ‏ﺑﻬﺎ ﺳﻮﻕ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻳﺴﻤﻰ
ﺳﻮﻕ ‏( ﻫﺎﺭﺳﺎﺏ ‏) ‏،ﻛﻤﺎ ﺗﻮﺟﺪ ﺑﻬﺎ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺴﺎﺗﻴﻦ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ
ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ
ﻳﺘﻢ ﺇﻣﺪﺍﺩ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻵﺑﺎﺭ ﻭﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺠﻮﻓﻴﺔ ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻓﻴﺘﻢ ﺗﻮﻟﻴﺪﻫﺎ ﺫﺍﺗﻴًّﺎ
ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺒﺎﻧﻲ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ، ﻭﺗﻌﺎﻧﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ﺍﻻﻫﻤﺎﻝ ﻭﻗﻠﺔ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺭﻏﻢ ﺳﻬﻮﻟﺔ
ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﺑﻄﻬﺎ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺳﻨﻜﺎﺕ ﻭﻫﻮ ﻃﺮﻳﻖ ﺑﺮﻱ
ﺃﻧﺸﺄﻩ ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰ .
ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺳﻴﺎﺣﻲ
ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺨﻄﻂ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺳﻴﺎﺣﻲ ﺿﺨﻢ ﻟﻜﻦ ﺃﻭﻗﻔﺘﻪ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺘﻤﻮﻳﻞ، ﻭﺍﻷﺟﻮﺍﺀ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻮﺗﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺣﺎﻟيا ﻛﻤﺎ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻨﺰل
ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ.
,,دبايوا,,
عَشانَك يا حُزن نبيل
عَشانَك يا حِلم جَميل
عَشانَك يا بَلَد
يا نيل …
يا ليل … يا سَمِح .. يا زين
يا بَلدي يا حَبوب
أبو جلابيَّة و توب
و سروال و مَركوب
و جِبَّة و سِديري
و سيف و سكين
يا سَمِح .. يا زين…

يا وجه مليان غُنا
مليان عِشِق وحنين
يا بنت يادوب
نهيداتها قايمين
عايشين تخا وفي رخا
شايلين بنات وبنين
يا سمح .. يا زين…

يا آهة يا نمة
يا مدحة يا عمة
يا واحة في الصحراء
يا خُصلة يا قمرة
يا بشارة يا بكرة
يا سمح .. يا زين

يا غابة قمحيَّة
مَشرورة فوق البُلود. زي الصباحيَّة
يا مَزرعَة باباي
غَضبة الهَبَباي
يا نَخلة مسقيَّة
مِن ريق دِبيشيَّة
يا مَقطَعين دوباي
نازلين على الدُنيا أشواق و حِنِيَّة
يا سمِح .. يا زين…

يا ليل..
ليل و ليليَّة
يا نيل و نيليّة الله ليل
يا مرمي تحت الشمس
للقيلة ضُليَّة
يا سِحنَة نوبيَّة
يا كِلمة عربيَّة
يا وشمَة زنجيَّة
يا سمح .. يا زين…

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا