الرئيسية تاريخ وسياحةمدن ومعالم مدينة سنجة

مدينة سنجة

بواسطة ميسون عمر
197 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أصل التسمية
تعددت الروايات حول أصل الاسم و معناه ولكن أقربها صلة بالمكان هي الرواية التي تنسب الاسم الى (السنج) مرادف معنى المروج وهي الأراضي الخضراء المنبسطة المليئة بالنباتات المعمرة والعشب.الموقع
تقع مدينة سنجة في ولاية سنار ، و هي حاضرة الولاية على الضفة الغربية للنيل الأزرق على ارتفاع 439 متر و 1440 قدم فوق سطح البحر.
أراضيها عبارة عن سهل فيضي يحاذي النيل الأزرق وتربته غرينية متشققة ،كما تشكل الميعان أهم المعالم الفيزيوغرافية.
مواردها
تتميز مدينة سنجة بتنوع النشاط الزراعي و الرعوي، ففيها خمسة مليون فدان زراعة مطرية، و حوالي 400 ألف فدان من الأراضي المروية بمياه النيل.
كما تتميز بالبساتين التي تزرع فيها فواكة مختلفة ، أبرزها المانجو و الليمون و الجوافة و الموز و تعد سنجة من أكبر أسواق السودان في هذا المجال.
كما تحتوي على ثروة حيوانية هائلة تقدر ب 12 مليون رأس من الماشية.
كما تتمتع أيضاً بثروة غابية ضخمة حيث تعتبر سنجة أهم مناطق السودان في صناعة الأثاث الخشبي
ويزداد فصل الخريف في مدينة سنجة مما يجعلها مزدانة بالخضرة طوال العام .

مكونات مجتمع سنجة
يمثل مجتمع سنجة بوتقة الإنصهار العرقي في السودان و نموذجاً للتنوع السكاني فيه ،حيث تصاهرت في مدينة سنجة قبائل الفونج و كنانة و النوبة و الجعليين و المعاليا و الرزيقات و التعايشة و غيرها من قبائل و شعوب السودان المختلفة.
عرف أهالي منطقة سنجة بالشجاعة و القوة و الاقدام وت غمرهم روح الجندية، شاركوا في العديد من الحروب و توجد في سنجة منطقة تعرف باسم القرية 14 تكونت من الجنود السودانيين الذين شاركوا في الحرب العالمية الأولى.
كما يحفظ لهم التاريخ تفجيرهم لمقاومة المستعمر الانجليزي بقيادة و دالسيد حامد الملقب بأبو البتول وعبدالله ود حسن من زعماء قبيلة كنانة، إثر خلاف نشب حول حقوق القبيلة في استخدام مورد ماء في سنار عندما رفضت الحكومة السماح لهم بذلك.
الطرق الصوفية
ضمت مدينة سنجة العديد من شيوخ الطرق الصوفية الذين أحيوا لياليها بالذكر و قاموا بنشر و تعليم القرآن في الخلاوي.
و الذين تحكى عنهم أساطير لكرامات كثيرة حتى أصبحت قبورهم مزارات عبر التاريخ ومنهم صاحب الضريح الشيخ ودعابدين الذي يوجد ضريحه في الغابة والذي توفي حسب الشاهد الموجود على قبره عام 1106 هجرية.
كذلك يوجد قبر الشيخ محمد بن حامد عبدالله ابن أخ المهدي مفجر الثورة المهدية في السودان و الذي يعد رمزاً للمقاومة الوطنية ليس في سنجة فقط و إنما للسودان كله.
الأماكن السياحية في مدينة سنجة
و أشهرها كبري سنجة، القرية العائلية، وقاعة السلطة، والرماش، ولوني، والكندي، وكركوج، و أبوالبنات.

Digiprove sealCopyright secured by Digiprove © 2021 Ashraf Eltom

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...