الرئيسية السينما الانتصارات مرضية والحواجز محبطة ..

الانتصارات مرضية والحواجز محبطة ..

بواسطة مازن أسعد عثمان
نشر اخر تحديث 199 مشاهدات

Sing Street 2016

IMDb : 7.9
Rotten Tomatoes : 95

هنا حيث الأحلام تعني شيئا ما .. حيث توجد فتحات للهروب .. عليك فقط أن تكون خياليا بما يكفي لتفعلها وجريئا بما يكفي  لاغتنام الفرصة…


اغتنام الفرصة هنا قد يعني أشياء مختلفة .. ك بدء فرقة موسيقية على الرغم من أنك لا تعزف على أي ألة موسيقية .. أو وضع مكياج على الرغم من كونك صبي .. أو عبور الشارع والتحدث مع تلك الفتاة الجميلة التي ترتدي الجينز وتضع سيجارة على فمها رغم أنها لا تدخن  ..

قرر كونور بدء فرقة موسيقية .. لأن هذا قد يجعله يبدو رائعا في نظر رافينا .. وهو بريء بما يكفي ليصدق أن موسيقاه قد تصل به إلى إنجلترا ..

الحياة المنزلية لكونور وأخوته أشبه بسجن .. كل شقيق يسعى للهرب بطريقته الخاصة بعيدا عن التوتر الأسري ومعارك الوالدين والمدينة التي لا تُجيد إبراز التقدير لحالميها ..

الأخ الأكبر بريندان يتألق في غرفته مع مجموعة تسجيلاته الرائعة، آن تكرس نفسها لدراستها بعيدا عن شغفها، وكونور يضيع وسط مدرسته الجديدة باحثا عن سبب يدفعه للبقاء ..
بريندان يتأمل في مجال الموسيقى .. دائما ما يلعب دور المرشد لأخيه .. غارقا في بعض الأحلام المفقودة الخاصة به ..
العلاقة بين الشقيقين هي جوهر الفيلم .. دائما ما يكون الأخ الأكبر بمثابة واقي الصدمات لإخوته .. أشبه برأس الرصاصة الذي يصطدم هو لتدخل بقية الأجزاء بسلاسة .. يمهد الطريق لغيره على الرغم من أن هذا قد يتطلب منه التضحية أحيانا ..
لذلك نرى هنا تضحية بريندان لـ كونور  والذي أصبح بعد ذلك يحمل الكثير من الآمال التي لا تخصه وحده ..

قد لا تتماشى الأحلام دائما مع الواقع .. ويتعلم الجميع هذا الدرس الصعب .. لكن في بعض الأحيان قد يكون الواقع هو الحلم ..

عندما تتحد فرقة تتكون من الغرباء غير المناسبين فجأة في فريق .. عندما تنظر إليك الفتاة التي تحبها وتُبين لك من تكون .. نعم، الأحلام قد تكون عابرة .. لكننا لا شيء بدونها ..

كونور بأداء حساس أرسل الكثير من العواطف .. أذى، خوف، طموح، توق، ألم، حب، حزن والشعور بأن العالم أكثر إيلاما وإخافة مما أدركه ومما سيدركه ..

المراهقة هي واحدة من أكثر مراحل الحياة ذاتية المشاركة .. نحاول ونبحث عن هويات مختلفة .. ثم نبحث عن أصدقاء متشابهين في تفكيرنا لنشاركهم نفس الإستحواذ ..
سواء كنت مهووس بالموسيقى أو شغوفا بالأفلام أو متمرسا في كرة القدم فإن كل الأهداف تتمحور حول الهدف نفسه .. البحث عن شعبك والعثور على قبيلتك الخاصة ..

فيلم ينبض بالتفاني، التضحية والطموح .. مليء بالموسيقى .. يفتح الأبواب أمامنا لمتابعة أحلامنا ك كونور .. لكن يخبرنا قبل كل شيء أن الطريق طويل ومجهول .. ولا أحد يعرف كيف ستؤول النهاية .. لذلك فإني أخبرك أن السعي وراء الأحلام لا يحتاج إلا :
لقلب شجاع وشخص ليس لديه ما يخسره، قد ارتمى في طريق لا عودة منه ..

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا