الرئيسية السينما في يوم المرأة – مخرجات تربعن على عرش السينما الهوليودية هذا العام

في يوم المرأة – مخرجات تربعن على عرش السينما الهوليودية هذا العام

بواسطة مياده أزهري
195 views
شارك اصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

“إذا أردت قولاً فاسأل رجلاً، وإذا أردت فعلا فاسأل امرأة.” – مارغريت تاتشر”

المرأة هي اساس المجتمع ونبض الحياة وجمالها، هي الأم والحبيبة والأخت والزوجة… هي المثابرة التي تسعى جاهدة لإثبات نفسها وجدارتها تماماً كالرجل بل وأفضل من في كثير من المجالات، وهي المناضلة الثائرة التي تكافح  حتى النهاية لإنتزاع حقوقها من قبضة مجتمعات مازالت تعاني فيها لمجرد أنها ولدت أنثى.

“وراء كل امرأة ناجحة… نفسها ” 

في يوم المرأة نحتفل بتتوييج إنجازات المرأة ومساهماتها في كافة المجالات، وخصوصاُ تلك التي كانت حكراً على الرجال، ولعل أبرز هذه المجالات هو مجال الأخراج السينمائي والذي ظل لفترة طويلة يخضع لسيطرة الرجال، إلا أن المرأة استطاعت وبجدارة إقتحام هذا المجال وإثبات تميزها فيه. وقد شهد هذا العام 2020 تمييز نخبة من ألمع المخرجات السينمائيات اللواتي قدمن أفلاماً سينمائية مميزة تفوقت على الكثير من الأعمال السينمائية التي قدمها كبار المخرجين، وحصدت العديد من الجوائز العالمية.

نفرد هذه المساحة لإستعراض 5 من أهم وأنجح الأعمال السينمائية لعام 2020 والتي كانت من توقيع مخرجات سينمائيات:

   1/كلوي زاو – Nomadland

المخرجة الحائزة على جائزة الجولدن جلوب 2021 والتي أصبحت أول أمرأة أسيوية تفوز بالجائزة، وثاني أمرأة في تاريخ الجولدن جلوب تحصد هذه الجائزة بعد باربرا سترايسند عام 1984.

وكلوي زاو (39 عام) هي مخرجة وكاتبة سيناريو ومنتجة سينمائية صينية، تخرجت من كلية العلوم السياسية قبل أن تتجه للأخراج السينمائي وتصدر أول أفلامها الروائية الطويلة Songs my Brothers Taught me 2015 والذي عرض لأول مره في مهرجان صندانس السينمائي ونال إستحسان النقاد، ثم تلاه عام 2017 فيلم The Rider الذي حاز على عدة جوائز ولفت إنتباه العالم للموهبة الشابة وأسلوبها الفريد الذي يعتمد على تصوير أفلامها بطريقة أشبه بالوثائقية.

يعد فيلم نومادلاند 2020 هو التجربة الإخراجية الثالثة للمخرجة كلوي وقد قضت مايقارب عام في تصويرة متتبعة حياة مجموعة من الرحالة (النوماد) عبر الغرب الأمريكي لتعكس الحياة التي تعيشها تلك الفئة، عقب الركود الأقتصادي الذي ضرب الولايات المتحدة في الفترة الأخيرة، وقد أختارت كلوي ان تكون الشخصية الرئيسية في الفيلم هي أرملة ستينية لتعكس التأثير الكبير لتلك الأزمة على هذه الفئة بالتحديد.

وقد حاز الفيلم على إعجاب النقاد وحصد معظم جوائز المهرجانات العالمية والتي كان آخرها حصوله على جائزة أفضل فيلم درامي في جوائز الجولدن جلوب، ومن المتوقع أن يتربع الفيلم ومخرجته على عرش جوائز الأوسكار 2021. وستكون خطوة كلوي القادمة هي إخراج فيلم مارفل الجديد Eternals.

2/ إيميرالد فينيل – Promising Young Woman

بدأت المخرجة والكاتبة البريطانية إيميرالد فينيل (36 عام) حياتها الفنية كممثلة حيث شاركت في العديد من الأفلام والمسلسلات أبرزها Anna Karenina 2012  و The Danish Girl 2015 كما شاركت فينيل في كتابة سلسة Killing Eve والتي عرضت على شبكة BBC America، وكان آخر أدوارها الدرامية في المسلسل الناجح The Crown والذي حصد معظم جوائز الجولدن جلوب 2021.

قامت فينيل في عام 2020 بكتابة وإخراج أول فيلم لها بعنوان Promising Young Women “أمرأة شابة واعدة” من بطولة كاري موليجان، وهو فيلم مثير وجرئ يتناول حكاية أمرأة تقرر الأنتقام من كل الرجال الذين يحاولون أغوائها وأستغلالها، وتلقينهم درساً في قدرة المرأة على الرد حين تُظلم، وذلك بسبب حادثة أليمة في ماضيها تسببت في خساراتها لأعز صديقاتها، حتي تحين لها الفرصة للأنتقام ممن تسببوا في تلك الحادثة.

يعد هذا الفيلم فيلم نسوي بإمتياز، فهو يتطرق لعدة قضايا تتعرض لها بعض النساء والتي يختار المجتمع تجاهلها وغض الطرف عنها بإعتبار أن المرأة هي المتسبب الأكبر في مايحدث لها، متجاهلاً الآثار النفسية والجسمانية المترتبه عليها والتي تواجهها المرأة لوحدها.

تمييز الفيلم في كل النواحي وخصوصاً النواحي الإخراجية والسيناريو ليحصد 3 ترشيحات لجوائز الجولدن جلوب والتى كانت إحداها من نصيب مخرجته إيميرالد فينيل، كما حاز على إشادة وإعجاب النقاد وحصل على أعلى التقييمات عند عرضه، وقد أختارت عدد من الجمعيات السينمائية الفيلم لعرضه في يوم المرأة لتناسب موضوعه مع هذه المناسبة.

3/ كيلي ريكهارت – First Cow

مخرجة وكاتبة سيناريو أمريكية (57 عام) تعتبر من أهم المخرجات الناجحات في مجال السينما المستقلة، بدأت مسيرتها الإخراجيه بفيلم River of Grass 1994 والذت تم إختياره كأحد أفضل أفلام العام لتتوالى من بعده نجاحات كيلي ويحصد فيلمها التالي Old Joy 2006 جائزة تايجر في مهرجان روتردام السينمائي ليكون أول فيلم أمريكي يفوز بالجائزة.

لدى كيلي ريكهارت طوابع سينمائية مميزة وأسلوب متفرد ميزها عن غيرها من المخرجين، فهي تجنح للواقعية السينمائية في أفلامها عبر تقديم قصص بسيطة بوتيرة سرد هادئة وبسيطة لشخصيات تعيش على هامش المجتمع.

قدمت كيلي ريكهارت العديد من الأفلام الناجحة خلال مسيرتها السينمائية والتي إمتازت بالفنيات العالية كان آخرها فيلم First Cow 2020 والذي يعد من أجمل أفلام العام ، حيث جسد صراع الطبقة العاملة مع الرأسمالية في المجتمعات الريفية الصغيرة في عشرينات القرن الماضي من خلال قصة صداقة تجمع بين طاهي متجول ومهاجر صيني يحاولان تكوين ثروة عن طريق بيع المخبوزات قبل أن تتغيير خططهما مع قدوم أول بقرة للقرية.

حاز الفيلم على جائزة دائرة نقاد السينما في نيويورك لأفضل فيلم لعام 2020.

4/ ريجينا كينغ – One Night in Miami

أول أمرأة أمريكية من أصل أفريقي تقوم بإخراج فيلم يتم إختياره لمهرجان البندقية السينمائي.

عرف الجمهور ريجينا كينغ “50 عام” بأدوارها المتميزة في الكثير من الأفلام الناجحة مثل Jerry Maguire 1996 وفيلم Enemy of the State 1998 مع ويل سميث، وفيلمIf Beale  Street Could Talk 2018 والذي حازت فيه على جائزتي الأوسكار والجولدن جلوب لأفضل ممثلة في دور مساعد. كما فازت بالعديد من جوائز الآيمي عن عدد من أعمالها التلفزيونية لتصبح أول ممثلة من أصل أفريقي تحصد هذا العدد من الجوائز.

أتجهت ريجينا للأخراج وقامت بإخراج عدد من الحلقات التلفزيونية لعدد من المسلسلات الشهيرة مثل Scandal و This is US قبل أن تقوم بإخراج أول فيلم سينمائي لها One Night in Miami 2020.

تدور أحداث الفيلم  كلها في ليلة واحدة في ميامي عندما يجتمع أربعة من أشهر الشخصيات التاريخية، بطل العالم في الملاكمة محمد علي كلاي والمناضل الشهير مالكوم إكس ومغني البوب سام كوك وأفضل لاعب في دوري كرة القدم الأمريكي جيم براون، تدور بينهم حوارات لخصت مدى العنصرية والأضهاد الذي تتعرض له هذة الشخصيات خاصة وكل أصحاب البشرة السمراء عامة في تلك الحقبة الزمنية العنصرية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

نالت كينغ عن هذا الفيلم أول ترشيح لها لجائزة الجولدن جلوب لهذا العام لتصبح ثاني أمرأة من أصل أفريقي يتم ترشيحها لهذة الجائزة بعد إفا دوفيرني.

5/ أليزا هيتمان – Never Rarely Sometimes Always

إليزا هيتمان (42 عام) مخرجة أمريكية بدأت مسيرتها الإخراجية بفيلم It felt like love 2013 والذي تم عرضه لأول مرة في مهرجان صندانس السينمائي وحصل على عدد من الجوائز والتقييمات الإيجابية من النقاد والجمهور. فيلمها الثاني كان Beach Rats 2015 حازت عليه على جائزة Dramatic الإخراجية من مهرجان صندانس السينمائي بالأضافة لعدد من الجوائز والترشيحات في عدد من المهرجانات العالمية.

دراما الإجهاض Never Rarely Sometimes Always التي قدمتها هيتمان هذا العام هي التجربة الإخراجية الثالثة لها، والتي تتناول رحلة مراهقتين من ريف بنسلفانيا إلي مدينة نيويورك للقيام بعملية إجهاض دون علم وموافقة الوالدين.

طرحت هيتمان بسردها الواقعي الأقرب للوثائقي واحدة من أهم المشكلات التي تواجه المراهقات في تلك المجتمعات وكمية الصعوبات والتحديات التي يجب عليهن مواجهتها في تلك السن المبكرة. كما تطرق الفيلم لعدد من المشكلات الأخرى التي تواجهها النساء بشكل عام مثل التحرش والإستغلال الجنسي.

حاز الفيلم على جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فئة أفلام الواقعية الجديدة من مهرجان صندانس السينمائي، كما حصل على جائزة الدب الفضي في مهرجان برلين السينمائي.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أقبل أقرا المزيد...